مصرع عشرة عراقيين بينهم ثلاثة جنود بمسلسل العنف
آخر تحديث: 2007/5/21 الساعة 15:05 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/21 الساعة 15:05 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/5 هـ

مصرع عشرة عراقيين بينهم ثلاثة جنود بمسلسل العنف

العنف يتواصل بالعراق ويحصد عشرات العراقيين (الفرنسية-أرشيف)

قتل ثلاثة جنود عراقيين وأصيب اثنان بانفجار قنبلة وضعت على جانب الطريق غرب بغداد.

وأعلنت الشرطة العراقية مصرع سبعة أشخاص على يد مسلحين مجهولين أطلقوا النار على حافلة بالقرب من قرية هبهب في محافظة ديالي شمال شرق بغداد.

وقال مصدر أمني عراقي إن المسلحين استخدموا أسلحة خفيفة، ما أسفر عن مقتل جميع ركاب الحافلة بالحال، ثم قاموا بإضرام النار فيها.

ويأتي هذا الحادث بعد يوم شهد انفجار أربع مفخخات في كل من بغداد والشطرة والرمادي، أسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة عدد آخر.

الجنود الأميركيون
على الجانب الأميركي قال المتحدث باسم الجيش الأميركي العميد وليام كالدويل إن المؤشرات التي انتهت إليها عمليات البحث والتحقيق الأميركية حتى الآن، تشير إلى أن الجنود الأميركيين الثلاثة، المفقودين منذ 12 مايو/أيار ما زالوا على قيد الحياة، مؤكدا أن عمليات البحث ما زالت مستمرة.

وفي تطور آخر أعلن كالدويل مقتل أزهر الدليمي المتهم بتدبير هجوم كربلاء الذي وقع في فبراير/شباط الماضي، وأودى بحياة خمسة جنود أميركيين.

وأعلن الجيش الأميركي أمس مقتل ستة من جنوده ومترجم عراقي في انفجار عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق غربي بغداد السبت، وفي بيان منفصل أعلن الجيش الأميركي مقتل جندي سابع وجرح اثنين آخرين في انفجار استهدف دوريتهم في مدينة الديوانية جنوبي العراق السبت أيضا.

زيباري حذر من خطورة إضعاف التحالف الدولي بالعراق (الفرنسية)
الخوف من التغيير
وفيما يتعلق بانعكاسات التغيير في رئاسة الحكومة البريطانية المنتظر، عبر وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري عن أمله بأن لا يؤثر ترك توني بلير منصب رئاسة الحكومة، على الوجود العسكري البريطاني في العراق.

وقال زيباري بعد محادثات أجراها في أستراليا مع نظيره هناك، إنه لا يتوقع تبدلا جوهريا في السياسة البريطانية، بعد أن يخلف غوردون براون توني بلير في 27 من الشهر المقبل، وأضاف في تصريحات صحفية "نحن جميعا نمر بأوقات حرجة، وأنا واثق بأن الحكومة البريطانية تدرك أن من شأن أي إشارات سلبية تصدر ستعطل جهود إحلال السلام".

وشدد زيباري على خطورة حدوث ما سماه ضعفا في قوى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق.

وفي نفس السياق قالت صحيفة صنداي تلغراف إن الرئيس الأميركي جورج بوش أبلغ بضرورة الاستعداد لتغيير في السياسة البريطانية في العراق مع تولي غوردون براون رئاسة الحكومة.

لكن مسؤولا في إدارة بوش أكد أنه لا أساس من الصحة لهذه المعلومات.

المصدر : الجزيرة + وكالات