البوليساريو ترغب بالتفاوض وتتمسك بتقرير المصير
آخر تحديث: 2007/5/21 الساعة 15:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/21 الساعة 15:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/5 هـ

البوليساريو ترغب بالتفاوض وتتمسك بتقرير المصير

محمد عبد العزيز (رويترز-أرشيف)

أعرب الأمين العام لجبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) محمد عبد العزيز عن استعداد الجبهة للدخول فورا في مفاوضات مباشرة مع المغرب بإشراف الأمم المتحدة. لكنه شدد على أن هذا الحوار يجب أن يكون على أساس تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.

واتهم عبد العزيز خلال ترؤسه احتفالات البوليساريو بالذكرى الـ34 لما تسميه -انطلاق الكفاح المسلح بالصحراء الغربية- السلطات المغربية بعدم إظهار أية إشارة مشجعة حيال المفاوضات المزمع إجراؤها في يونيو/ حزيران القادم بين الطرفين بشأن مستقبل الصحراء الغربية  برعاية الأمم المتحدة.

ورغم رغبته في التفاوض فإن عبد العزيز أكد في خطابه بمدينة ميجك جنوب الصحراء الغربية أمس أن "جيش التحرير الشعبي الصحراوي مستعد اليوم وكما كان عليه بالأمس للدفاع عن الوطن في أي لحظة".

وأشار إلى أن "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية" المعلنة من طرف واحد تزيد "من خلال مؤسساتها وإطاراتها من أمجادها وانتصاراتها على كل  المستويات سواء في الداخل أو في الخارج".

وكان مجلس الأمن الدولي دعا في قراره رقم 1754 الصادر يوم 30 أبريل / نيسان الماضي الطرفين إلى "إجراء مفاوضات مباشرة دون شروط مسبقة".

واندلع الكفاح المسلح لجبهة البوليساريو بعد عشرة أيام من إعلان تأسيسها في العاشر من مايو/ أيار 1973 ضد الاحتلال الإسباني للصحراء الغربية ثم ضد الجيش المغربي  عام 1975. ورفضت جبهة البوليساريو ضم المغرب للصحراء مطالبة بالاستقلال بدعم من الجزائر.

ومنذ عام 1991 يسري اتفاق لوقف النار تم التفاوض بشأنه بين المغرب والبوليساريو برعاية الأمم المتحدة في إطار جهود لحل الأزمة عبر التفاوض.
المصدر :