ثلاثة شهداء بغارات الاحتلال واتفاق حماس وفتح صامد
آخر تحديث: 2007/5/20 الساعة 08:43 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/20 الساعة 08:43 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/4 هـ

ثلاثة شهداء بغارات الاحتلال واتفاق حماس وفتح صامد

إسرائيل تقول إنها ستواصل غاراتها الجوية على المناطق الفلسطينية (الفرنسية-أرشيف)
 
استشهد ثلاثة نشطاء من كتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في تواصل غارات الطيران الإسرائيلي فجر اليوم الأحد على قطاع غزة.
 
وقالت مصادر فلسطينية إن الثلاثة كانوا يستقلون سيارة مدنية في شارع الصحابة الفرعي شرق مدينة غزة، عندما هاجمتهم طائرة إسرائيلية وأطلقت عليهم صاروخا على الأقل ما أدى إلى استشهاد ركابها الثلاثة فورا.
 
وقال مسعفون فلسطينيون إن القتلى انتشلوا وهم جثث متفحمة من داخل السيارة التي اشتعلت فيها النيران ودمرت بالكامل. وشنت طائرات إسرائيلية غارتين متتاليتين بعد ذلك بوقت قصير.
 
وأوضحت المصادر أنه في الغارة الأولى أصيب خمسة فلسطينيين مدنيين بجراح متوسطة عندما قصف الطيران الحربي ورشة للحدادة في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
 
وفي الغارة الأخرى أغارت مروحية إسرائيلية على ورشة حدادة ثانية في حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة، ما أدى إلى تدمير محتوياتها. وذكرت المصادر أن المروحية أطلقت صاروخا على المخرطة أدى إلى اشتعال النيران فيها.
 
وما تزال المروحيات الحربية الإسرائيلية تواصل تحليقها على مستويات منخفضة في سماء قطاع غزة، ما ينذر بوقوع المزيد من الغارات.
 
وكانت غارات جوية إسرائيلية قد قتلت أربعة فلسطينيين أمس السبت، في حين أطلق النشطاء أكثر من 12 صاروخا على إسرائيل.
 
ولم يصب أحد في إسرائيل جراء سقوط الصواريخ هناك رغم أنها ألحقت بعض الأضرار ببلدات قريبة من قطاع غزة.
 
وقف إطلاق النار بين فتح وحماس يدخل يومه الثاني (الفرنسية)
الاتفاق الفلسطيني
وتأتي العمليات الإسرائيلية بينما دخل اتفاق وقف إطلاق النار الجديد بين حركتي حماس وفتح يومه الثاني عقب إزالة الحواجز من شوارع غزة وإنزال المسلحين من البنايات التي كانوا يسيطرون عليها.
 
وأكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان شلح أن صمود الاتفاق يحتاج إلى متابعة ومواصلة الحوار بين الفصائل الفلسطينية.
 
وقال شلح في حديث للجزيرة إنه من غير المعقول القبول بعار الاقتتال الفلسطيني وسفك الدماء الفلسطينية بيد فلسطينيين، معتبرا أن الحصار الإسرائيلي أحد أسباب المواجهات بين الفلسطينيين.

وكانت حركتا حماس وفتح قد توصلتا إلى اتفاق جديد لوقف إطلاق النار بينهما بمشاركة ورعاية الوفد الأمني المصري في غزة والفصائل الفلسطينية.
 
وقال المتحدث باسم حماس إن الاتفاق الجديد ينص على سحب المسلحين من الشوارع وإزالة فورية للحواجز، على أن تتبع ذلك جولات ميدانية تقوم بها اللجنة المشتركة بين الحركتين تمهيداً لتبادل المخطوفين من الجانبين.
 
وأكد غازي حمد المتحدث باسم رئيس الوزراء الفلسطيني أن "كلا الطرفين أعطيا تعليماتهما بتنفيذ الاتفاق".
 
من ناحيته أعرب الناطق باسم فتح عبد الحكيم عوض الذي حضر الاجتماع عن أمله في أن يتم تنفيذ هذا الاتفاق.
 
جاء ذلك بعد اتفاق الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل خلال اتصال هاتفي بينهما الجمعة على عقد لقاء جديد بين الحركتين للاتفاق مجددا على وقف إطلاق النار، بعدما فشلت اتفاقات سابقة بين زعماء الحركتين.
المصدر : الجزيرة + وكالات