هجمات بمدينة الصدر والمحمودية ومقتل 3 جنود أميركيين
آخر تحديث: 2007/5/3 الساعة 02:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام مصرية: عشرات المصابين بتفجير استهدف مسجدا شرق بئر العبد بشمال سيناء
آخر تحديث: 2007/5/3 الساعة 02:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/16 هـ

هجمات بمدينة الصدر والمحمودية ومقتل 3 جنود أميركيين

عراقيون يعاينون حطام سيارة في موقع التفجير الانتحاري بمدينة الصدر (الفرنسية)

قتل 10 أشخاص على الأقل في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة في مدينة الصدر في العاصمة العراقية، في أثناء ذلك قال الجيش الأميركي إن عملية تعزيز قواته في بغداد شارفت على الاكتمال، وقد قتل ثلاثة جنود أميركيين في هجمات بالعاصمة.

وعلى الأقل لقي 76 شخصا آخر مصرعهم أو عثر على جثثهم أمواتا في أنحاء متفرقة في العراق، حسب تقارير الشرطة، بينهم ثمانية في انفجار عبوة ناسفة على طريق يبعد 30 كلم جنوب بغداد ما أدى لتدمير حافلة نقل صغيرة.

ووقع انفجار السيارة في مدينة الصدر قرب مركز للشرطة، وكان من بين القتلى ثلاثة رجال شرطة، كما أسفر الهجوم عن جرح 34 آخرين. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وذكر مصدر أمني عراقي أن السائق صدم بسيارته دورية للشرطة كانت قرب مستشفى الإمام علي في مدينة الصدر ما أدى إلى مقتل 10 أشخاص تبين أن اثنين منهم على الأقل من عناصر الشرطة.

وكان 11 شخصا قد قتلوا في المحمودية صباحا جراء انفجار عبوة ناسفة في حافلة. كما قتل سبعة آخرون جراء سقوط قذائف هاون على أحياء سكنية في بغداد وبلدات إلى الجنوب منها.

ورغم الخطة الأمنية في بغداد لم تتوقف المجازر بحق الآمنين، وأفادت تقارير للشرطة بأنها عثرت على جثث 55 شخصا قتلت بطلقات نارية بينها أكثر من 30 في بغداد و10 في بعقوبة.

قتلى أميركيون
من جهة أخرى قال الجيش الأميركي إن ثلاثة من جنوده قتلوا وأصيب آخران في هجومين منفصلين ببغداد، ليرتفع إلى 3354 جنديا منذ بدء الحرب على العراق في مارس/ آذار 2003، حسب إحصاءات رسمية.

بقايا الحافلة التي انفجرت في المحمودية وقتل فيها 11 شخصا(رويترز)
وقتل جنديان وأصيب آخران في انفجار عبوة قرب مركبتهم جنوب المدينة، فيما أصيبت جندية في هجوم ثان مماثل ثم قضت متأثرة بجراحها.

في هذه الأثناء أعلن الجيش الأميركي أن طلائع اللواء القتالي الثاني وصلت اليوم إلى بغداد لتعزيز الخطة الأمنية التي انطلقت منتصف فبراير/ شباط الماضي.

من جهته أعلن المتحدث باسم الخطة العميد قاسم عطا الموسوي في مؤتمر صحفي عن بدء عمليتين عسكريتين وصفهما بالمهمتين في الجانب الغربي من بغداد.

وأكد أن الأسبوع الحالي والقادم سيشهد المزيد من العمليات العسكرية في كل من مناطق الكرخ والرصافة من أجل تضييق الخناق على من وصفها "المجموعات الإرهابية".

وذكر الموسوي أن الجيش العراقي حظر عبور المركبات الثقيلة على أغلب جسور العاصمة بغداد، في إجراء يهدف -على ما يبدو- إلى منع المسلحين من تفجيرها.

في هذه الأثناء تواصل الحكومة العراقية وحلفاؤها البحث عن أدلة جديدة تثبت مقتل زعيم تنظيم القاعدة أبو أيوب المصري في اشتباك شمال بغداد.

وقال مدير مركز القيادة الوطنية في وزارة الداخلية العميد عبد الكريم خلف إن "السلطات لم تعثر بعد على جثة للمصري تؤيد صحة المعلومات الاستخباراتية".

وكان خلف أعلن الثلاثاء أن المصري قتل في اشتباكات بين من أسماها تنظيمات متطرفة شمال بغداد. لكن الجيش الأميركي لم يؤكد مقتله، فيما نفى تنظيم القاعدة في بيان نشره على الإنترنت مقتل زعيمه.

الديمقراطيون في الكونغرس ينتظرون تسوية من بوش بشأن تمويل الحرب (الفرنسية)
بوش والكونغرس
سياسيا أخفق مجلس النواب الأميركي في إبطال فيتو الرئيس جورج بوش على مشروع قرار متعلق بتمويل الحرب كان من شأنه أن يضع جدولا لسحب قواته من العراق.

ولم ينجح المجلس في التغلب على الفيتو الذي يستلزم أغلبية الثلثين مع العلم بأن 222 نائبا وافقوا على إبطال الفيتو وعارضه 203.

وتجري مفاوضات حاليا بين البيت الأبيض والكونغرس للتوصل إلى تسوية بشأن تقديم 100 مليار دولار إضافية لدعم الحرب في العراق وأفغانستان.

وأعرب رئيس الأغلبية الديمقراطية في الكونغرس هاري ريد عن أمله بأن يأتي الرئيس "بشيء ما يرضي الديمقراطيين وقسما من الجمهوريين "في إطار تغيير اتجاه هذه الحرب.

المصدر : وكالات