السعودية ترفض اجتماعا تحضره إسرائيل لتفعيل المبادرة
آخر تحديث: 2007/5/3 الساعة 01:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/3 الساعة 01:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/16 هـ

السعودية ترفض اجتماعا تحضره إسرائيل لتفعيل المبادرة

التوغل الإسرائيلي مستمر بالتوازي مع محاولات تحريك السلام (الفرنسية)  

كشفت مصادر دبلوماسية في الرياض عن رفض المملكة العربية السعودية لاقتراح أميركي بعقد اجتماع للجنة الرباعية الدولية مع عدة دول عربية وإسرائيل لتفعيل مبادرة السلام العربية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن من سمتها مصادر مسؤولة قولها إن الولايات المتحدة اقترحت عقد اجتماع للجنة الرباعية الدولية مع الرباعية العربية التي تضم مصر والسعودية والأردن والإمارات والسلطة الفلسطينية بحضور إسرائيل.

وأشارت المصادر إلى أن "السعودية وبتأييد فلسطيني رفضت هذا المقترح واعتبرته محاولة لإدخال الجانب العربي في مفاوضات مباشرة مع إسرائيل قبل التزام الأخيرة بمبادرة السلام العربية" التي تنص على تطبيع العلاقات مقابل الانسحاب من الأراضي المحتلة منذ عام 1967.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك أعلن في وقت سابق أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ستشارك الجمعة في شرم الشيخ في اجتماع للجنة الرباعية حول الشرق الأوسط وسيتم توسيع هذا الاجتماع ليشمل دولا عربية من بينها سوريا.

الأسير الإسرائيلي
على صعيد آخر كثفت مصر جهود الوساطة لإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط ضمن صفقة لتبادل الأسرى.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في تصريحات للتلفزيون الإسرائيلي إن الوسطاء المصريين يحملون مقترحات محددة في هذا الصدد, مشيرا إلى أن الأمر قد يستغرق عدة أسابيع قبل إعلان أي نتائج. ورفض عباس الكشف عن تفاصيل المقترحات المصرية, وقال إن الوسطاء يقومون بجهود "مكوكية".

من جهة ثانية أعلن عباس أن السلطة الفلسطينية تعرف مكان احتجاز مراسل هيئة الإذاعة البريطانية آلان جونستون في قطاع غزة، "لكنها تريد الحفاظ على حياته".

وقال عباس في رام الله -إثر لقائه رئيس حزب ميريتس اليساري الإسرائيلي يوسي بيلين- إن السلطة ستواصل جهودها لإطلاق سراحه في أقرب وقت ممكن.

من جهته أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية أن تقدما تم إحرازه على صعيد محاولات إطلاق جونستون. وقال هنية إن المفاوضين أقنعوا الخاطفين بخفض سقف مطالبهم من سبعة مطالب إلى ثلاثة, دون أن يفصح عن أي تفاصيل.

عباس قال عقب لقائه بيلين إن السلطة تعرف مكان احتجاز آلان جونستون (رويترز)
في هذه الأثناء دعا رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى الإفراج عن جونستون المحتجز  في قطاع غزة منذ سبعة أسابيع.

وقال بلير خلال جلسة الاستجواب الأسبوعية في مجلس العموم "إنه يأسف لاستمرار احتجاز جونستون والجندي الإسرائيلي شاليط", واعتبر أن إطلاقهما "سيغير أمورا كثيرة في الشرق الأوسط".

استشهاد فلسطيني
على صعيد آخر استشهد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية في بيت لاهيا شمال قطاع غزة اليوم، وفقا لما ذكرته مصادر طبية فلسطينية.

وأوضحت المصادر أن مسعود رجب صبح (35 عاما)، استشهد إثر تعرضه لإطلاق نار كثيف من قبل قوات الاحتلال المتمركزة على الحدود شمال وداخل قطاع غزة، مشيرة إلى أنه أصيب بعدة عيارات نارية في الرأس ومناطق مختلفة من الجسم في المستوطنة الإسرائيلية المخلاة، والتي كانت تسمى إيلي سيناي.

كما اندلعت مواجهات بين مئات من طلبة المدارس والقوات الإسرائيلية التي منعتهم من التوجه إلى مدارسهم في مخيم جنين، ورشق الطلبة قوات الاحتلال بالحجارة فيما رد الجنود بإطلاق عيارات نارية ومطاطية وقنابل مسيلة للدموع، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي تطور ميداني آخر اقتحمت القوات الإسرائيلية فجرا مدينة نابلس من عدة محاور، وأجزاء من مدينة قلقيلية ونفذت حملة دهم وتفتيش, حيث اعتقلت عددا من المواطنين، وسط إطلاق الرصاص.

كما أعلن جيش الاحتلال عن اعتقال شاب بحوزته كميات من المتفجرات عند حاجز تفتتيش بمدينة الحوراء جنوب نابلس.

أزمة الرواتب
وفي الشأن الفلسطيني الداخلي نظم عشرات الآلاف من العمال الفلسطينيين إضرابا عن العمل ليوم واحد احتجاجا على صرف الحكومة نصف رواتبهم فقط، وعجزها عن سداد مرتباتهم بالكامل، منذ تولي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مقاليد السلطة قبل ما يزيد عن عام.

وأبلغ وزير المالية الفلسطيني سلام فياض قادة نقابات العمال بأن الحكومة لن تتمكن سوى من صرف نصف رواتب الموظفين، وذلك بسبب استمرار الحصار الذي تفرضه الدول الغربية على الفلسطينيين.
المصدر : وكالات