الخرطوم ترفض مذكرة توقيف دولية بحق وزير
آخر تحديث: 2007/5/3 الساعة 01:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/3 الساعة 01:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/16 هـ

الخرطوم ترفض مذكرة توقيف دولية بحق وزير

قوات الاتحاد الأفريقي لم تنجح في تحقيق الاستقرار بدارفور (رويترز-أرشيف)

رفضت الحكومة السودانية قرار المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرتي توقيف بحق سودانيين -أحدهما وزير دولة والآخر قائد لمليشيا الجنجويد- اتهما بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في دارفور.

وقال وزير العدل السوداني محمد علي المرضي إن "السودان يرفض قرار مدعي المحكمة الجنائية الدولية، وموقفه يتطابق مع القانون الدولي نظرا لأنه ليس عضوا في معاهدة إنشاء هذه الهيئة القضائية".

وقد أصدرت المحكمة مذكرة اعتقال بحق وزير الدولة للشؤون الإنسانية أحمد هارون، وعلي كشيب أحد قادة الجنجويد بعدما وجهت لهما 51 تهمة بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بما في ذلك القتل والتعذيب والاغتصاب الجماعي. وكان هارون مسؤولا عن دارفور أثناء توليه منصب وزير الدولة بوزارة الداخلية.

وقالت المحكمة إن هناك "أسبابا معقولة" للتوصل إلى نتيجة أن المتهمين "مسؤولون جنائيا" عن ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية كما طالب الادعاء في فبراير/ شباط الماضي.

وتتركز التهم على سلسلة الهجمات التي شنت على قرى في غرب دارفور عامي 2003 و2004.

من جهة ثانية قال ديكر ريتشارد من منظمة هيومن رايتس ووتش إن "قرار المحكمة يضع العبء على السودان لتحمل مسؤوليته بموجب قرار مجلس الأمن", وأشار إلى أن أمام الخرطوم فرصة الطعن في صلاحية النظر في هذه القضية أمام المحكمة و"لكن ليس بطريقة تؤخر التعاون مع المحكمة الجنائية".
المصدر : وكالات