واشنطن بوست: الحكيم يعالج بأميركا من السرطان
آخر تحديث: 2007/5/20 الساعة 00:47 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/20 الساعة 00:47 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/4 هـ

واشنطن بوست: الحكيم يعالج بأميركا من السرطان

واشنطن بوست أكدت أن ديك تشيني اهتم بموضوع فحوص الحكيم وتأمين سفره (الفرنسية)

قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن زعيم أكبر أحزاب الائتلاف العراقي الحاكم عبد العزيز الحكيم وصل إلى أميركا للعلاج من سرطان الرئتين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم إن زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عبد العزيز الحكيم وصل الخميس إلى هيوستن حيث قابل أخصائيين في مركز السرطان بجامعة تكساس.

ونقلت الصحيفة عن المسؤولين قولهم إن الحكيم (57 عاما) يعاني من سرطان الرئتين.

وعلق المتحدث باسم البيت الأبيض توني فراتو على وصول الحكيم حيث قال إن الحكومة الأميركية أمنت طائرة لنقل الحكيم لتلقي العلاج في الولايات المتحدة.

وأكد فراتو من مزرعة الرئيس جورج بوش في كراوفورد بولاية تكساس أن الحكومة ساعدت على وصول الحكيم إلى الولايات المتحدة مضيفا أنه "يتوقع مواصلة العمل مع الحكيم وحزبه في المستقبل".

وذكرت الصحيفة أن نائب الرئيس ديك تشيني لعب دورا في ترتيب معاينات في بغداد للحكيم من قبل أطباء عسكريين أميركيين "شخصوا المرض وجهزوا علاج المسؤول العراقي الحالي في هيوستن".

وكانت وكالة أسوشيتدبرس قد نقلت أمس عن مسؤولين عراقيين قولهم إن الأخير ذهب إلى واشنطن لتلقي العلاج بعد شعوره ببعض الوهن وبارتفاع في ضغط الدم.

صحيفة أميركية أكدت أن تشيني دبر خلال زيارته الأخيرة للعراق فحص الحكيم وإيفاده إلى أميركا(الفرنسية)
بيان الحزب
وذكر بيان لحزب الحكيم اليوم أنه ذهب إلى الولايات المتحدة لإجراء فحوص طبية "بناء على نصيحة أطبائه".

ومعروف أن الحكيم مدمن على التدخين ولم يسبق له أن عانى من أي مرض.

وينتمي المجلس الأعلى الإسلامي العراقي إلى الائتلاف العراقي الموحد، التحالف الشيعي المحافظ الذي يشغل 115 مقعدا في البرلمان من أصل 274. ويشغل المجلس ثلاثين مقعدا في البرلمان.

وقد أعلن المجلس السبت تغيير اسمه من المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق ليصبح "المجلس الأعلى الإسلامي العراقي" مسقطا بذلك كلمة الثورة.

وتأسس المجلس الأعلى في عام 1982 في المنفى في إيران ولايزال يحتفظ بعلاقات جيدة معها وفي الوقت نفسه مع الولايات المتحدة الأميركية وقد حاول التقريب بينهما مرارا.

المصدر : وكالات