اتفاق فلسطيني لوقف النار وشهيد بغارة على غزة
آخر تحديث: 2007/5/19 الساعة 22:35 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: فرنسا تدعو لاجتماع لمجلس الأمن لبحث أوضاع المهاجرين في ليبيا
آخر تحديث: 2007/5/19 الساعة 22:35 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/3 هـ

اتفاق فلسطيني لوقف النار وشهيد بغارة على غزة

فلسطينيون يجلسون على أنقاض ورشتهم التي دمرتها طائرات الاحتلال (الفرنسية)

توصلت حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إلى اتفاق جديد لوقف إطلاق النار بينهما بمشاركة ورعاية الوفد الأمني المصري في غزة والفصائل الفلسطينية.

وقال المتحدث باسم حماس إن الاتفاق الجديد ينص على سحب المسلحين من الشوارع وإزالة فورية للحواجز، على أن تتبع ذلك جولات ميدانية تقوم بها اللجنة المشتركة بين الحركتين تمهيداً لتبادل المخطوفين من الجانبين.

وأكد غازي حمد المتحدث باسم رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية أن "كلا الطرفين أعطيا تعليماتهما بتنفيذ الاتفاق".

من ناحيته أعرب الناطق باسم فتح عبد الحكيم عوض الذي حضر الاجتماع عن أمله في أن يتم تنفيذ هذا الاتفاق.

جاء ذلك بعد اتفاق الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل خلال اتصال هاتفي بينهما أمس على عقد لقاء جديد بين الحركتين للاتفاق مجددا على وقف إطلاق النار بعد أن فشلت اتفاقات سابقة بين زعماء الحركتين.

وقد يضع التحرك الجديد حدا للمواجهات المستمرة التي أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص ووفاة اثنين آخرين متأثرين بجروح أصيبا بها في وقت سابق من الأسبوع الماضي.

واحتجاجا على استمرار المواجهات الفلسطينية التي خلفت نحو 50 قتيلا خلال أيام أفاد مراسل الجزيرة في غزة بأن تسعة نواب يمثلون حركة فتح في المجلس التشريعي علقوا عضويتهم في المجلس.

وقالت النائبه نعيمة الشيخ إن القرار جاء إثر عدم قدرة المجلس التشريعي على الاضطلاع بدوره بسبب الاقتتال، مشيرة إلى أن بين النواب الذين علقوا عضويتهم خمسة من الضفة الغربية.

تهديدات وزير الدفاع الإسرائيلي تعززها حشود إسرائيلية على حدود القطاع (الفرنسية)
شهيد وتهديدات

جاء هذا التطور في ضوء استمرار التهديدات الإسرائيلية بمواصلة مهاجمة قطاع غزة في حال استمرار إطلاق الصواريخ الفلسطينية.

وفي آخر الاعتداءات الإسرائيلية استشهد فلسطيني واحد وجرح خمسة آخرون بقصف نفذته طائرة إسرائيلية على بيت حانون شمالي قطاع غزة.

واستهدف القصف -حسبما قال جيش الاحتلال- ثلاثة نشطاء كانوا يحاولون إطلاق صواريخ قرب بيت حانون شمالي القطاع.

وكانت دبابات الاحتلال المتمركزة على حدود قطاع غزة قصفت صباح اليوم شمالي جباليا موقعة أضرارا مادية دون تسجيل إصابات.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) عن شهود عيان قولهم إن الدبابات الإسرائيلية فتحت نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة وأطلقت عدة قذائف مما ألحق أضرارا مادية فادحة ببعض المباني والممتلكات.

جاء ذلك بعد أن شنت طائرات حربية غارتين جديدتين صباح اليوم على مصنع للحديد وورشة للحدادة في حي الزيتون شرقي غزة، أسفرتا عن إصابة خمسة فلسطينيين وتدمير المنشأتين.

وكانت أربع غارت جوية تسببت مساء أمس في استشهاد عنصرين من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس وإصابة خمسة مدنيين آخرين.

واستمرت الحكومة الإسرائيلية بالتهديد بعمليات جديدة ما لم يتوقف إطلاق الصواريخ ولكنها تجنبت حتى الآن تنفيذ اجتياح لكامل القطاع.

واستمر وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس في إطلاق تهديداته ضد الفلسطينيين ولكنه قلل من إمكانية شن غزو بري موسع لغزة على الفور.

وقال بيرتس في تصريحات صحفية "أعتقد أن فكرة السيطرة على غزة ثانية قرار يمكن أن يتخذ في أي وقت".

المصدر : الجزيرة + وكالات