الجيش اليمني يشن معارك عنيفة على أنصار الحوثي منذ بدء تمردهم في 2004 (الفرنسية)

جددت ليبيا نفيها دعم تمرد الحوثيين بمحافظة صعدة شمالي اليمن بعد أيام من استدعاء صنعاء سفيرها لدى طرابلس للتشاور.
 
وقال سليمان الشحومي مبعوث الزعيم الليبي معمر القذافي خلال زيارته صنعاء "نحن مع استقرار اليمن ومع الرئيس علي عبد الله صالح, مع النظام اليمني ضد أي تمرد طائفي يؤثر على استقرار اليمن".
 
وأدان الشحومي الذي يشغل منصب أمين الشؤون الخارجية بمؤتمر الشعب العام "أي تمرد أو محاولة للاستيلاء على السلطة بالطريقة غير الديمقراطية", مؤكدا أنه "لا يمكن لعلاقات وطيدة مثل العلاقات الليبية اليمنية أن يؤثر عليها شيء عابر".
 
وتأتي زيارة المبعوث الليبي صنعاء لنقل رسالة من القذافي لنظيره صالح بعد ثلاثة أيام من استدعاء صنعاء سفيرها لدى طرابلس احتجاجا على دعم "ليبيا لمتمردين شيعة يخوضون مواجهات مسلحة مع قوات الجيش في محافظة صعدة".

وكان وزير الخارجية الليبي عبد الرحمن شلقم نفى في وقت سابق أن تكون بلاده تدعم التمرد.
 
وقال إن "ليبيا ليس لها علاقة بما يسمى الحوثي زعيم المتمردين وتحرص على السلام والاستقرار في اليمن". واتهم شلقم أطرافا لم يسمها "بالسعي إلى تسميم العلاقات بين البلدين".

ويخوض الجيش اليمني منذ نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي معارك ضد أنصار الحوثي بزعامة عبد الملك الحوثي بشمالي اليمن مع تجدد التمرد الذي بدأ في 2004 وأوقع من حينه مئات القتلى بين الطرفين.
 
مناشدة
علماء اليمن اعتبروا ما يحدث في صعدة تمردا مسلحا (الجزيرة نت)
وكان علماء اليمن ناشدوا المتمردين الحوثيين عقب مؤتمر لهم إلقاء سلاحهم مع ضمان بعدم تعرض الدولة لهم.
 
وقال العلماء في بيان لهم إنه في حال عدم الاستجابة لهذا النداء "فإن الواجب الشرعي على الدولة قتالهم لكف شرهم واستئصال فتنتهم, ويجب على جميع أبناء اليمن الوقوف صفا واحدا ضدهم، وعدم تقديم أي عون لهم".

وأضاف العلماء أنهم اجتمعوا "لينظروا في أحوال البلاد، وما حل بها من أحداث سفكت بسببها الدماء وأزهقت الأرواح، وأهلكت الأموال وقطعت السبل، وأوجدت شرخا في كيان الأمة وتماسكها الاجتماعي".

واعتبر البيان أن ما يجري في صعدة هو تمرد مسلح، خرجت فيه مجموعة بالسلاح على الدولة متجاوزين كل الثوابت الدينية والوطنية و"معززين تمردهم بأفكار غريبة على مجتمعنا اليمني المسلم، تخالف الكتاب والسنة وإجماع الأمة وتعادي أصحاب رسول الله عليه الصلاة والسلام، ويجعلون ولاية المسلمين حكرا على سلالة معينة".

المصدر : الجزيرة + وكالات