دعوات ليبية لقطع العلاقات مع بلغاريا
آخر تحديث: 2007/5/18 الساعة 20:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/18 الساعة 20:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/2 هـ

دعوات ليبية لقطع العلاقات مع بلغاريا

معمر القذافي فند الأخبار المروجة عن توعكه الصحي بالظهور علنا (الفرنسية-أرشيف)
دعت جهات إعلامية رسمية اليوم إلى قطع علاقات ليبيا مع بلغاريا على خلفية الجدل القائم بين البلدين بسبب قضية أطفال الإيدز واتهامات لبلغاريا بترويج أخبار زائفة.
 
واعتبرت صحيفة الجماهيرية أنه "كان من المفروض أن تعتذر بلغاريا للشعب الليبي عن تورط القاتلات البلغاريات ولكن فوجئنا بها تعلن استهتارها بحياة أطفالنا وتسفه قضاءنا"، ودعت إلى "قطع العلاقات معها".
 
وحكم القضاء الليبي على خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني بالإعدام بتهمة النقل المتعمد لفيروس الإيدز إلى 400 طفل ليبي في مستشفى بنغازي، الأمر الذي ينفيه المتهمون.

أخبار كاذبة
وأضافت الجماهيرية أن بلغاريا "لا تمد إلا يد العداء والكراهية وتروج الأخبار الكاذبة من وكالة مأجورة" في إشارة إلى ما نشرته وكالة أنباء "معا" الفلسطينية عن تعرض الزعيم الليبي معمر القذافي لجلطة دماغية، ونشر الخبر في وسائل الإعلام البلغارية وغيرها.

يشار إلى أن "معا" اعتذرت عن الخبر الذي نشرته وأقرت بأن مصدرها لم يكن يتمتع بالمصداقية الكافية.

واعتبرت الصحيفة "أن حياة الليبيين غير قابلة للمساومة والابتزاز والضغط"، مؤكدة "أن ليبيا ستكسب احترام العالم لمواقفنا الشجاعة لو اتخذت هذا القرار".

سحب الوسام
وكانت بلدية صوفيا قد سحبت يوم الأربعاء وساما كانت قد منحته للزعيم الليبي عام 1978، في خطوة احتجاجية على أحكام الإعدام الصادرة على الممرضات البلغاريات.


 


 

وكان القذافي قد قلد وسام صوفيا الذهبي خلال زيارة قام بها لبلغاريا الشيوعية التي كانت ليبيا أكبر متعامل تجاري معها بين الدول النامية. واعتبر رئيس بلديتها أن "الوسام لا يمكن أن يمنح لشخص يسيء معاملة أبرياء".
 
وينتظر إجراء محاكمة جديدة للممرضات الخمس والطبيب الفلسطيني أمام المحكمة العليا الليبية خلال الشهر الجاري بعد استئناف تقدم به المتهمون الموقوفون منذ فبراير/شباط 1999.
المصدر : الجزيرة + الفرنسية