لم يعرف عن عبد العزيز الحكيم أنه يعاني من مشاكل صحية رغم أنه مدخن شره (الفرنسية)
أعلن في بغداد أن زعيم أكبر أحزاب الائتلاف الحاكم عبد العزيز الحكيم غادر العراق إلى الولايات المتحدة لإجراء فحوص طبية بعد شعوره بالإنهاك وارتفاع ضغط الدم لديه.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصدر عراقي فضل عدم الإفصاح عن هويته قوله إن الحكيم الذي يتزعم المجلس الإسلامي الأعلى غادر بغداد الأربعاء إلى واشنطن.

ولم يشأ المصدر الذي يعمل في مكتب الحكيم إعطاء مزيد من التفصيل إلا أن متحدثا في المجلس الإسلامي الأعلى قال إن الحكيم شعر مؤخرا بتعب وبارتفاع في ضغط الدم.

وكان حزب الحكيم (57 عاما) قد أعاد الأسبوع الماضي انتخابه للمنصب ولم يعرف عنه أنه يعاني من مشاكل صحية رغم أنه مدخن شره.

والحكيم الذي شغل منصبه منذ عام 2003 بعد مقتل شقيقه محمد باقر، معروف بأنه وثيق الصلة بالولايات المتحدة منذ ما قبل احتلالها العراق.

ويعارض الحكيم وضع جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من العراق وهو يرى أن الأميركيين يجب أن يركزوا جهودهم على تأهيل قوات الأمن العراقية وتزويدها بالعتاد.

المصدر : أسوشيتد برس