تجدد الاشتباكات بالديوانية ومقتل 28 عراقيا بهجمات
آخر تحديث: 2007/5/18 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/18 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/2 هـ

تجدد الاشتباكات بالديوانية ومقتل 28 عراقيا بهجمات

جنود عراقيون في نقطة حراسة بالعاصمة بغداد (الفرنسية)

قتل أربعة عراقيين وجرح أربعة آخرون في اشتباكات جديدة بين جيش المهدي والقوات الأمنية العراقية في مدينة الديوانية جنوب البلاد.

وفي المدينة نفسها قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا موظفا حكوميا عندما أطلقوا النار عليه من سيارة، ولم يتضح سبب استهدافه.

يأتي ذلك في وقت شهدت مدينة الناصرية هدوءا حذرا غداة اشتباكات عنيفة بين الشرطة وجيش المهدي بعد اعتقال اثنين من أفراده بتهمة زرع عبوات ناسفة بالمدينة، وقد فرض الجيش العراقي حظرا للتجوال في المدينة حتى إشعار آخر.

وفي البصرة اغتال مسلحون رائدا بالشرطة وابنه في هذه المدينة، كما اغتالوا ضابطا آخر في حرس الحدود برتبة عقيد في العمارة المجاورة.

وإلى الجنوب من بغداد أيضا قتل شرطي وأصيب ثلاثة من أسرته عندما ألقى مسلح قنبلة يدوية على منزله في الحلة، كما لقي مدني حتفه وأصيب ثلاثة آخرون في بلدة الإسكندرية.

وفي بغداد قتل عامل وجرح أربعة آخرون عندما سقطت قذائف هاون على أحد المصانع القريبة من مدينة الصدر شرقي المدينة، كما لقي عراقيان مصرعهما وأصيب خمسة في انفجار عبوة ناسفة وسط العاصمة.

استهداف الجسور

 منشورات في المحمودية تعرض مكافأة لمن يساعد في العثور على جنود أميركيين مفقودين (الفرنسية)
وبموازاة ذلك أعلنت الشرطة العراقية مقتل مدنيين وإصابة خمسة آخرين في انفجار قنبلة موضوعة على جسر ديالى جنوب شرق المدينة، وهو الهجوم الثاني الذي يستهدف هذا الجسر خلال أيام.

ولمواجهة سيناريو استهداف الجسور، شددت قوات الأمن بمحافظة صلاح الدين الإجراءات الأمنية على جسر تكريت الذي يربطها بالمناطق الشرقية بعد هجمات تعرض لها جسر ديالى وجسر بادوش بالموصل. كما منعت القوات الأميركية والعراقية المرور فوق سد سامراء خوفا من تعرضه لتفجير.

وقال مصدر بالشرطة إن قوات من الجيش والشرطة اعتقلت نحو 300 شخص على خلفية تفجيرات أمس بالموصل التي قتل فيها أربعة من رجال الشرطة وجرح أكثر من ثلاثين شخصا آخر.

وفي محافظة ديالى شمال شرق بغداد أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل تسعة مواطنين في هجمات متفرقة، فيما عثر على تسع جثث لأشخاص مجهولي الهوية بمناطق متفرقة.

وفي هجمات متفرقة أخرى قتل ضابط بالشرطة وجندي عراقي وجرح ثلاثة من أفراد الشرطة بنيران مسلحين في بيجي والشرقاط وكركوك، فيما قال الجيش العراقي في بيان إنه قتل ستة مسلحين بأجزاء مختلفة من البلاد على مدى الساعات الـ24 المنصرمة.

من جهة أخرى أعلنت الشرطة العراقية العثور على ثماني جثث عليها آثار عيارات نارية في بغداد واللطيفية وكركوك.

في هذه الأثناء أعلن الجيش الأميركي في بيان له أن القوات العراقية -بدعم قوات التحالف- اعتقلت 16 من المشتبه فيهم خلال عمليات البحث عن الجنود الأميركيين المخطوفين منذ السبت الماضي بالمحمودية جنوب بغداد وتبنته ما تسمى دولة العراق الإسلامية المرتبطة بالقاعدة.

وقد وزعت القوات الأميركية منشورات بالمحمودية وضواحيها تعلن فيها عن مكافأة مالية قد تصل إلى حوالي 200 ألف دولار لمن يتعاون مع القوات الأميركية للعثور على الجنود.

تفاؤل كروكر

كروكر طالب العراقيين بتسوية القضايا الخلافية وتعزيز المصالحة (رويترز)
وفي الشأن السياسي قال السفير الأميركي بالعراق ريان كروكر إنه متشجع بما سماها التطورات السياسية والأمنية بالعراق، معربا عن أمله في ألا ينجر هذا البلد إلى أتون الحرب الأهلية.

وتوقع كروكر خلال مؤتمر صحفي ببغداد أن يجتمع المسؤولون العراقيون خلال أيام لمواصلة العمل على قانون توزيع النفط والقضايا الخلافية الأخرى المطروحة على مجلس النواب.

كما أشار إلى أن النقاشات الجارية بواشنطن بشأن جدولة انسحاب القوات الأميركية من العراق ألقت بظلالها على النواب العراقيين ودفعتهم للعمل على تسوية القضايا الخلافية، مشددا على أن العراقيين مطالبون بإظهار أنهم يمتلكون الإرادة والقدرة لإحراز تقدم سياسي يعزز عملية المصالحة الوطنية.

المصدر : وكالات