خامنئي يطالب أميركا بتحمل مسؤولية إقرار الأمن بالعراق
آخر تحديث: 2007/5/17 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/17 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/1 هـ

خامنئي يطالب أميركا بتحمل مسؤولية إقرار الأمن بالعراق

خامنئي اعتبر أن الحوار مع واشنطن لا يعني تغيير سياسة طهران حيالها (الفرنسية-أرشيف)

قال المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي إنه يدعم المحادثات الإيرانية الأميركية المرتقبة بشأن العراق، مشيرا إلى أن بلاده ستذكر واشنطن بمسؤوليتها لإقرار الأمن هناك.

وقال خامنئي في تصريحات نقلها التلفزيون الإيراني إن المحادثات ستركز فقط على مسؤوليات الولايات المتحدة كقوة احتلال في العراق وليس النفوذ الإيراني في هذا البلد، مؤكدا أنها كبلت يدي الحكومة العراقية وتحاول الإطاحة بها وتدعم من وصفهم بالإرهابيين.

وشدد على أن المحادثات المنتظر إجراؤها في بغداد ستركز فقط على الشأن العراقي ولن تتطرق إلى قضايا أوسع نطاقا إلى أن تغير واشنطن سياساتها.

وانتقد خامنئي من يظن أن قبول بلاده لإجراء هذه المحادثات يعني أنها ستغير ما وصفها بسياستها الثابتة حيال الولايات المتحدة.

انتقادات
تأتي تصريحات خامنئي بعد يوم من انتقاد رئيس لجنة الشؤون الخارجية والأمن القومي علاء الدين بوروجيردي اقتراحا تقدم به عدد من نواب البرلمان بتشكيل مجموعة صداقة برلمانية مع الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء عن بوروجيردي قوله إن هؤلاء النواب لا يدرون بما وصفها بالأعمال العدائية الأميركية تجاه إيران.

وكان بوروجيردي يرد على تقارير ذكرت أن نحو 15 نائبا بالبرلمان وقعوا اقتراحا لتشكيل مجموعة من النواب من البلدين اللذين انقطعت العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.

وتنظر الولايات المتحدة إلى إيران باعتبارها دولة مارقة ترعى الإرهاب وتتهمها بالسعي لصنع أسلحة نووية وبتأجيج العنف في العراق، وتنفي إيران تلك الاتهامات.



المصدر : وكالات