ارتياح خليجي لجولة نجاد ومطالبة بوقف اقتتال الفلسطينيين
آخر تحديث: 2007/5/16 الساعة 05:41 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/29 هـ
اغلاق
خبر عاجل :العفو الدولية تدعو لتحقيق محايد بسرعة وتقديم المسؤولين عن الجرائم للمحاكمة
آخر تحديث: 2007/5/16 الساعة 05:41 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/29 هـ

ارتياح خليجي لجولة نجاد ومطالبة بوقف اقتتال الفلسطينيين

جميع قادة مجلس التعاون الخليجي حضروا قمة الرياض باستثناء سلطان عمان (الفرنسية)

طالب قادة مجلس التعاون الخليجي في ختام اجتماعهم التشاوري التاسع في الرياض بوقف الاقتتال بين الفلسطينيين, معربين عن أملهم في أن تؤدي أول زيارة لرئيس إيراني لأبو ظبي في انفراج قضية الجزر الثلاث.
 
وقال الأمين العام للمجلس عبد الرحمن العطية إن القادة نوهوا "بتأكيد القيادات الفلسطينية التزامها باتفاق مكة والوقوف ضد كل مظاهر العنف في الشارع ومحاسبة المتسببين" فيه.
 
وأضاف العطية أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أكد خلال محادثاته في الإمارات رغبة بلاده في تطوير علاقة الصداقة والأخوة مع دول مجلس التعاون في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية.
 
كما أعرب جميع قادة مجلس التعاون الذين حضروا القمة باستثناء سلطان عمان قابوس بن سعيد، عن تطلعهم إلى أن يتوصل الجانبان الإيراني والأميركي إلى نتائج لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة خلال المفاوضات المباشرة التي ستعقد بينهما.
 
دعوات
عراقيا أشار الأمين العام للمجلس إلى أن قادة الخليج "عبروا عن أسفهم وألمهم لاستمرار تدهور الأوضاع الأمنية وتصاعد الخلافات الطائفية والعمليات الإرهابية"، ودعوا الحكومة إلى الإسراع في تحقيق المصالحة الوطنية العراقية وتعديل الدستور والعمل على توزيع عادل للثروة, وحذروا من التدخل في الشؤون الداخلية.
 
وعن عملية السلام في المنطقة، بحث القادة جهود لجنة الجامعة العربية المعنية بمتابعة مبادرة السلام مع الأطراف الإقليمية، وأبدوا ارتياحهم لردود الأفعال الدولية الإيجابية إزاءها.
 
كما عبر القادة عن "أسفهم لاستمرار الأجواء المتوترة في لبنان وعدم إحراز تقدم تجاه إنهاء الأزمة".
 
يشار إلى أن القمة التشاورية تعقد منتصف العام بين القمم الخليجية المنعقدة عادة في نهايته. ومن المقرر أن تستضيف مسقط القمة الخليجية العادية المقبلة في ديسمبر/كانون الأول 2007.
المصدر : وكالات