العريان قال إن أسباب منعه سياسية
(الجزيرة نت-أرشيف)
منعت سلطات الأمن المصرية القيادي بجماعة الإخوان المسلمين عصام العريان من السفر إلى أوسلو لحضور مؤتمر لحوار الحضارات.

وقال العريان إنه فوجئ عند وصوله مطار القاهرة بسلطات الأمن تمنعه من السفر دون إبداء أي أسباب.

وأوضح العريان الذي أمضى ستة أشهر في السجن العام الماضي أنه أخطر في المطار بأنه لن يسمح له بركوب الطائرة المتجهة إلى العاصمة الفرنسية باريس حتى يسافر من هناك إلى أوسلو, معتبرا أن قرار المنع يرجع لأسباب "سياسية".

يأتي ذلك ضمن حملة واسعة النطاق شددت خلالها الحكومة المصرية إجراءاتها على الإخوان المسلمين منذ أن حققت الجماعة نتائج طيبة في انتخابات عام 2005 وفازت بنحو خمس مقاعد البرلمان، كما استهدفت شبكة تمويل الجماعة واحتجزت واعتقلت المئات من عناصرها.

وقد رفع البرلمان الحصانة عن عضوين من الإخوان في وقت سابق من هذا الشهر تمهيدا لإحالتهما إلى المحاكمة.

يشار إلى أن التعديلات الدستورية التي أقرت مؤخرا منحت الرئيس حسني مبارك سلطات واسعة النطاق تعطيه حق إحالة أي شخص يشتبه في علاقته بالإرهاب إلى المحاكم العسكرية. 

المصدر : وكالات