الملك السعودي افتتح قمة الرياض التشاورية لقادة مجلس التعاون الخليجي (الفرنسية)

بدأت في الرياض أعمال القمة التشاورية التاسعة لقادة دول مجلس التعاون الخليجي لبحث عدد من القضايا التي تهم دول المنطقة خاصة ما يتعلق بالأزمة الإيرانية، والأوضاع المتوترة بالشرق الأوسط.
 
وقال الأمين العام للمجلس عبد الرحمن العطية إن القمة التشاورية "ستبحث في سبل متابعة مسيرة العمل المشترك في كافة المجالات".
 
وأضاف العطية أن القمة التي يحضرها جميع قادة دول المجلس باستثناء سلطان عُمان قابوس بن سعيد "ستتطرق إلى آخر المستجدات الإقليمية والعربية والدولية خاصة ما يتعلق بالأوضاع الفلسطينية وتطورات الأوضاع بالعراق والملف النووي الإيراني".
 
كما رحب الأمين العام بزيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لكل من أبو ظبي ومسقط معتبرا إياها بأنها "ستعمل على تعزيز التفاعل بين إيران ودول مجلس التعاون الخليجي" معربا عن أمله في تجاوب طهران مع دعوة المجلس لحل موضوع احتلال الجزر الإماراتية بالطرق السلمية.
 
يُشار إلى أن القمة التشاورية تعقد منتصف العام بين القمم الخليجية المنعقدة عادة نهايته. ومن المقرر أن تستضيف مسقط القمة الخليجية العادية المقبلة في ديسمبر/كانون الأول 2007.

المصدر : وكالات