عنف متصاعد بالجزائر قبيل الانتخابات التشريعية
آخر تحديث: 2007/5/14 الساعة 16:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/14 الساعة 16:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/27 هـ

عنف متصاعد بالجزائر قبيل الانتخابات التشريعية

ثكنة دمرتها مفخخة ببلدة سي مصطفى شرقي العاصمة في فبراير/شباط الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قتل ثلاثة جنود وجرح اثنان في عملية تمشيط يجريها الجيش الجزائري بشرق الجزائر.
 
وقالت صحيفة ليبرتيه إن الجنود قتلوا أمس بين ولايتي سكيكدة وجيجل في انفجار لغم أرضي زرعه مسلحون يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي, كما جرح جنديان آخران وأحد أفراد الحرس البلدي (قوة مساعدة) في انفجارين منفصلين.
 
وكانت قوات الأمن قد أعلنت مقتل ستة مسلحين من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي أول أمس في معارك بولايتي بومرداس شرقي الجزائر وتلمسان غربيها, يضافون إلى تسعة آخرين قتلوا الخميس الماضي في منطقة القبائل.

مستوى قياسي
ووفق أرقام صحف جزائرية -مصدر الأخبار الأمنية الوحيد بسبب تكتم السلطات- بلغت أعداد قتلى العنف أعلى مستوياتها خلال 12 شهرا، إذ لقي ما يقدر بنحو 81 شخصا مصرعهم الشهر الماضي بينهم 28 مسلحا مقارنة بنحو 45 في مارس/آذار و18 في فبراير/شباط و21 في يناير/كانون الثاني.

بلحاج قال إنه لم يبق أمام الأحزاب الإسلامية إلا أن تحل نفسها (الأوروبية-أرشيف)
وكان أعنف حلقات هذا المسلسل تفجيرين انتحاريين بالجزائر العاصمة في الـ11 من الشهر الماضي أوقعا عشرات القتلى والجرحى.

انتخابات الخميس
وتستعد الجزائر لانتخابات تشريعية هذا الخميس دعا تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي إلى مقاطعتها ووصفها بـ"المنكر العظيم", قائلا على لسان قائده أبي مصعب عبد الودود في تسجيل مصور إنها "مهزلة" ستكرس تجربة البرلمان السابق ليستمر ما وصفه بمسيرة الفساد.

كما دعا الرجل الثاني في الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظورة علي بلحاج إلى مقاطعتها, قائلا إنها لن تغير شيئا.

وقال علي بلحاج للجزيرة إن الجميع يعرف من بيده السلطة الحقيقية في البلاد, وإن الرئيس شخصيا أقر أكثر من مرة بأن هناك دوائر تعرقل سياسة المصالحة التي ينتهجها.

وقلّل بلحاج من أهمية مشاركة أحزاب إسلامية في الانتخابات "كسد للطريق على العلمانيين", قائلا إنه لم يبق أمام هذه الأحزاب إلا أن تحل نفسها وتذهب إلى الرئيس, وتطلب منه تعيين نوابها دون حاجة إلى اقتراع.
المصدر :