قالت وكالة الأنباء الجزائرية إن قوات الأمن اعتقلت ثلاثة ليبيين كانوا يريدون الالتحاق بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي, المعروف بالجماعة السلفية للدعوة والقتال سابقا.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني قوله إن الليبيين -الذين اعتقلوا في العاصمة وتتراوح أعمارهم بين 22 و25-, جندتهم في ليبيا شبكات وصفت بالمتطرفة لها تفرعات دولية.

ولم يذكر المصدر تاريخ الاعتقال, لكن الوكالة قالت إن التوقيف جاء بناء على معلومات قدمها عنصر من التنظيم الإسلامي سلم نفسه للسلطات, في الأول من الشهر الحالي.

وتبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي, هجومين انتحاريين قبل نحو شهر -نشر جانبا منهما على الإنترنت- وهدد قبل أيام بتفجيرات جديدة, قائلا إن أعداد "الاستشهاديين" في تزايد.

وخلفت اشتباكات قوات الأمن والتنظيم تسعة قتلى في الأيام القليلة الماضية, حسب الصحف الجزائرية، التي تبقى عادة المصدر الوحيد للأخبار الأمنية التي يتكتم عليها عادة في الجزائر.

وقالت الصحف إن جنديين وسبعة مسلحين قتلوا بين يومي الأربعاء والجمعة الماضيين.

وتأتي الاشتباكات قبل أربعة أيام من انتخابات تشريعية قالت السلطات إن التفجيرات الانتحارية كانت تهدف إلى التأثير على سيرها الحسن.

المصدر :