عبد الرحمن سوار الذهب كشف أن متمردي دارفور يؤطرون مظلة سياسية موحدة (الجزيرة)

قال الرئيس السوداني الأسبق ورئيس هيئة جمع الصف الوطني المشير عبد الرحمن سوار الذهب إن الهيئة حققت نجاحا في جهودها لجمع الفرقاء السودانيين في مائدة حوار للتباحث حول القضايا المصيرية للبلاد.
 
وقال سوار الذهب للجزيرة إن الهيئة استمعت لرؤى كل الأطراف بشأن التوافق الداخلي، وصاغت منها أجندة للتفاوض وقامت بتسليمها لكل من الحكومة والمعارضة.
 
وأضاف أن هدف اللجنة التي تشكلت بمبادرة من عدد من الأشخاص الذين يمثلون تيارات  مختلفة، هو إخراج السودان من أزماته والتصدي لما وصفه بالاستهداف الخارجي.
 
وقال سوار الذهب إن أقوى دليل على الاستجابة للمبادرة اللقاء الذي جمع زعماء المعارضة السودانية من بينهم زعيم حزب الأمة الصادق المهدي وزعيم المؤتمر الشعبي حسن الترابي وزعيم الحزب الشيوعي محمد إبراهيم، الذين التقوا بالرئيس عمر البشير في الخرطوم قبل أيام.
 
وتابع ردا على سؤال أنه ليس من مهام الهيئة تشكيل حكومة وحدة وطنية وإنما جمع الأطراف في ما وصفه باللقاء الجامع الذي هو وحده من سيقرر في ما يتعين القيام به.
 
وحول دارفور قال الرئيس الأسبق إن هيئته قامت بزيارات لدارفور، حيث تعرفت على رؤى المواطنين كما التقت بزعماء المتمردين بالداخل والخارج وتعرفت على مقترحاتهم لحل الأزمة.
 
وأشار إلى أن هناك مطالبات بتوسيع اتفاق أبوجا ليتضمن مطالب غير الموقعين عليه، وقال إن زعماء الحركات السياسية يعكفون حاليا على توحيد أحزابهم السياسية في بوتقة واحدة، وهذا سيسهل كثيرا من عملية التفاوض معهم.

المصدر : الجزيرة