تسعة قتلى في أعمال عنف بالجزائر
آخر تحديث: 2007/5/12 الساعة 18:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/12 الساعة 18:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/25 هـ

تسعة قتلى في أعمال عنف بالجزائر

تجدد أعمال العنف بالجزائر خلف مزيدا من الضحايا المدنيين(الفرنسية-أرشيف)
أفادت أنباء صحفية بأن عنصرين من قوات الأمن وسبعة مسلحين قتلوا في أعمال عنف بالجزائر وقعت في الفترة بين الأربعاء والجمعة.
 
وذكرت صحف محلية جزائرية أن قوات الجيش المدعومة بمروحيات قتلت أربعة أعضاء يعتقد أنهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي خلال هجوم واسع بولاية تيزي وزو (وهي منطقة القبائل التي تبعد 110 كلم غربي الجزائر العاصمة).
 
وأضافت أن جنديا واحدا قتل كما أصيب آخر بجروح بالغة في الاشتباكات التي جرت خلال اليومين المنصرمين.
 
وفي عملية منفصلة ذكرت الصحف أن الجنود قتلوا ثلاثة مسلحين الخميس بولاية سعيدة (نحو 437 كلم جنوب غرب العاصمة).
 
كما قتل حارس بلدي وأصيب اثنان آخران في انفجار قنبلة في منزل مهجور بمنطقة الميلية (400 كلم شرقي العاصمة).
 
وأدت أعمال العنف في الجزائر -التي تنسب إلى مجموعات مسلحة إسلامية- إلى سقوط العديد من الضحايا على الرغم من تطبيق "ميثاق السلم والمصالحة الوطنية" منذ فبراير/شباط 2006.
 
وأشارت تقارير إعلامية إلى أن عدد ضحايا العنف بالجزائر خلال الشهر الماضي ارتفع إلى 81 قتيلا بينهم 28 مسلحا، مقابل 45 قتيلا في مارس/آذار و18 قتيلا في فبراير/شباط و21 قتيلا في يناير/كانون الثاني السابقين.
 
وكانت الهجمات الانتحارية التي وقعت بالجزائر يوم 11 أبريل/نسيان الماضي قد خلفت لوحدها 33 قتيلا.
 
وأعلن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي -الذي كان يسمى سابقا الجماعة السلفية للدعوة والقتال- مسؤوليته عن تلك الهجمات.
المصدر : وكالات