جنرال أميركي يقر بالتقصير في مذبحة حديثة
آخر تحديث: 2007/5/11 الساعة 10:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/11 الساعة 10:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/24 هـ

جنرال أميركي يقر بالتقصير في مذبحة حديثة

مجزرة حديثة كشفت ممارسات الجيش الأميركي في العراق (رويترز-أرشيف)

أقر ضابط أميركي كبير بوقوع تقصير إثر إطلاق عناصر من مشاة البحرية الأميركية (المارينز) النار على 25 قرويا عراقيا وقتلهم في أعقاب انفجار عبوة ناسفة في قضاء حديثة بمحافظة الأنبار العراقية في نوفمبر/تشرين الثاني 2005.

وقال الجنرال ريتشارد هاك في شهادته أمام المحكمة المختصة بجنوب كاليفورنيا إنه كان يعتقد أن القرويين قتلوا خلال اشتباك إلى أن أثار صحفي من مجلة "تايم" أسئلة عن الحادث بعد ذلك بأسابيع عدة.

وأشار إلى أن تقارير مقتل المدنيين أرسلت عبر التسلسل القيادي حتى قائد القوات الأميركية في العراق وقت وقوع الحادث الجنرال جورج كايسي، إلا أنه لم يظهر أي تحذيرات من أي نوع. وأضاف أنه لم يتم إبلاغه من قبل قادته بضرورة إجراء المزيد من التحقيقات في الحادث.

وجاءت هذه الشهادة بعد أن أعطى الرقيب سانيك ديلا كروز وصفا مروعا الأربعاء عن كيفية إطلاق الرقيب فرانك ووتريتش النار على أول خمسة قتلى جرى إيقافهم عند نقطة تفتيش وهم رافعو الأيدي في الهواء.

ثم أطلق ديلا كروز، الذي منح حصانة في مقابل الإدلاء بشهادته، وابلا من الرصاص على الضحايا قبل أن يطلق ووتريتش الرصاص على رأس كل ضحية مرة ثانية وهو يقول لديلا كروز "إذا ما سألك أي شخص فقل إنهم كانوا يحاولون الفرار وأن الجيش العراقي أطلق النار عليهم".

كما شهد ديلا كروز بأنه تبول على جثة أحد قتلاه، مبررا فعلته بتأثره لمقتل زميل له في انفجار قنبلة.

ويواجه ووتريتش وجنديان آخران من مشاة البحرية في هذه القضية اتهامات بالقتل، بينما وجهت إلى أربعة ضباط تهم بالتقصير في أداء الواجب وعرقلة التحقيق.

المصدر : الألمانية