مواجهات مماثلة في الإسكندرية العام الماضي
أسفرت عن مصرع شخصين (رويترز-أرشيف)

أصيب عشرة أشخاص إثر مواجهات بين مواطنين مسلمين وأقباط في قرية بمها جنوب القاهرة.

وقالت مصادر أمنية إن سبب المصادمات خلاف حول توسيع كنيسة على أرض محل نزاع بين القائمين على الكنيسة والقائمين على مسجد مجاور.

وأشارت المصادر إلى أن النزاع تفجر عندما وزع مسلمون منشورا عقب صلاة الجمعة يندد بتوسيع الكنيسة، وما إن علم به أقباط حتى توجهوا إلى المسجد.

وتواجه الجانبان بالحجارة والعصي، ما أوقع عشرة جرحى وأحرقت ثلاثة منازل.

وفي محاولة لوقف العنف انتشر المئات من رجال الأمن في القرية وأغلقوها بعدما اعتقلوا 15 شخصا.

وكانت القرية ذاتها شهدت مواجهات مماثلة في فبراير/ شباط 2006. وفي أبريل/ نيسان من العام نفسه، قتل قبطي على يد شخص هاجم ثلاث كنائس في الإسكندرية، وقتل شخص آخر في المواجهات التي أعقبت هذا الحادث. ويشكل الأقباط عشر سكان مصر البالغ عددهم 76 مليونا.

المصدر : الجزيرة + وكالات