أوضاع المشردين في دارفور تفاقمت في الآونة الأخيرة (الفرنسية) 
أعلنت الصين إنشاء منصب ممثل خاص لأفريقيا تكون مهمته تولي ملف النزاع في دارفور غرب السودان.

وقالت جيانغ يو المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية إن "الوضع في دارفور يثير انتباها خاصا من جانب الأسرة الدولية، وبالتالي ستكون المهمة الأولى لهذا الممثل الخاص هي التركيز على مشكلة دارفور".

وسيكون هذا الممثل الصيني الأول للشؤون الأفريقية ليو غيجين السفير السابق في جنوب أفريقيا وزيمبابوي، بحسب ما أوضحته المتحدثة.

يشار إلى أن الصين تقيم علاقات قوية مع السودان وتستهلك 60% من مجمل إنتاجه النفطي، وهي من بين الدول التي تعارض فرض الأمم المتحدة عقوبات على الخرطوم. وقد أدى دعم الصين للخرطوم لدعوات إلى مقاطعة الألعاب الأولمبية في بكين.

وفي وقت سابق أعلنت الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي أن موضع التركيز في إستراتيجيتهما الجديدة حول دارفور هو توحيد الحركات المتمردة استعدادا لمباحثات سلام مع حكومة الخرطوم.

وقال مبعوث الاتحاد الأفريقي الخاص إلى دارفور سالم أحمد سالم ومبعوث الأمم المتحدة الخاص للسودان يان إلياسون، إنهما يأملان تعزيز الجهود التي تبذلها مصر والسودان وليبيا وتشاد وإريتريا من أجل تشجيع حركات التمرد المختلفة على إيجاد أرضية مشتركة.

وحذر المبعوثان المتمردين من "ثمن غير محدد" قد يدفعونه بسبب عدم التعاون.

المصدر : وكالات