شمعون بيريز: الفرصة لا ينبغي أن تضيع (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت إسرائيل اليوم أنها ستكون مستعدة لإجراء محادثات "جدية" مع العرب بشأن مبادرتهم للأرض مقابل السلام.
 
وقال شمعون بيريز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي لوفد أميركي يزور إسرائيل نقلا عن مسؤول إسرائيلي، إنه "إذا طرح الجانب العربي الاقتراح ستكون إسرائيل على استعداد لطرح عرضها الخاص من أجل إجراء محادثات جدية للتوصل إلى أرضية مشتركة".
 
وأضاف بيريز أن "هذه فرصة لا ينبغي أن تضيع" لكنه لم يتطرق لتفاصيل حول ما يمكن أن يتضمنه العرض. وقال مسؤولين آخرون إن إسرائيل تصيغ ردا سيشمل بعض التغييرات لمعالجة مخاوفها.
 
فرصة تاريخية
 ليفني اعتبرت لقاءها مع نظيريها المصري والأردني تحضيريا (الفرنسية-أرشيف)
وكانت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني اعتبرت أمس لقاءها مع نظيريها المصري والأردني بالقاهرة "لحظة تاريخية", مشيرة إلى أنها تتطلع للقاء مماثل في إسرائيل.
 
وأكدت ليفني في لقاء خاص مع الجزيرة أن هذه هي المرة الأولى التي توفد فيها الجامعة العربية ممثلين عنها للتفاوض مع حكومتها. وقالت إن المباحثات تمثل بداية لعملية سياسية مع الجامعة.
 
وحول ما إن كانت إسرائيل ستقبل بالصيغة الحالية لمبادرة السلام العربية, عبرت الوزيرة الإسرائيلية عن عدم استعدادها للحديث بشكل مفصل عن المبادرة, خاصة فيما يتعلق بالوضع النهائي.
 
كما اعتبرت ليفني لقاءها مع الوزير المصري أحمد أبو الغيط والأردني عبد الإله الخطيب "تحضيريا", معربة عن أملها في أن يفتح اللقاء آفاقا جديدة للسلام.
 
تهيئة الأجواء
أما أبو الغيط فأكد في مؤتمر صحفي مشترك جمع الوزراء الثلاثة أن المباحثات ليست نيابة عن أي طرف من أطراف النزاع وإنما هي محاولة لتهيئة الأجواء ودفع عملية السلام.
 
بدوره وصف الخطيب اللقاء بالمفيد، موضحا أنه جرى التعبير عن الموقف العربي ومناقشة الموقف الإسرائيلي لإيجاد نتائج ملموسة.
 
وكانت ليفني أجرت في وقت سابق محادثات مع الرئيس حسني مبارك وصفت على إثرها دور مصر بأنه مهم في المنطقة والعالم العربي. 
 
ويتزامن هذا التطور مع تحرك آخر في الأردن، حيث تستقبل عمان 50 شخصية إسرائيلية من مختلف المواقع لشرح أهمية اغتنام فرصة السلام السانحة بين العرب وإسرائيل، كما تقول مصادر إسرائيلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات