التقرير خلص إلى أن العنف والأمراض ونقص الخدمات تفتك بالأطفال العراقيين (الفرنسية)

كشف تقرير أعدته منظمة "أنقذوا الأطفال" الأميركية أن الزيادة في معدل وفيات الأطفال العراقيين هي العليا في العالم.

وقال التقرير إن نحو 122 ألف طفل دون سن الخامسة توفوا في العراق منذ العام 2005 فقط، مشيرا إلى أن طفلا من بين كل ثمانية دون سن الخامسة يموت في العراق نتيجة للعنف أو الأمراض أو تدني مستوى الخدمات الطبية وأن نصفهم توفوا في الشهر الأول من عمرهم.

وقال التقرير إنه وحتى قبل الحرب الأخيرة عام 2003 كانت الأمهات والأطفال العراقيون يواجهون أزمة إنسانية خطيرة بسبب أعوام من القمع والصراع والعقوبات الخارجية، وأضاف أن انقطاع الكهرباء ونقص المياه النظيفة وتدهور الخدمات الصحية وارتفاع معدل التضخم أدى إلى تدهور الأوضاع المعيشية الشاقة بالفعل.

في المقابل أشار التقرير إلى أن مصر حققت أعلى تقدم بين البلدان النامية في خفض عدد وفيات الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمسة أعوام من العام 1990 إلى العام 2005 حيث تراجعت النسبة إلى 68%.

أما بقية الدول التي احتلت مع مصر المراكز الخمسة الأولى فهي إندونيسيا التي خفضت معدل وفيات الأطفال 60% في ظل تزايد الاستثمارات في مجال الصحة العامة وبنغلاديش بنسبة 51% ونيبال بنسبة 49% والفلبين بنسبة 47%.

أما الدول التي انضمت للعراق في ذيل القائمة فكانت بوتسوانا بنسبة 107% وزيمبابوي بنسبة 65% وسوازيلاند بنسبة 45% وساحل العاج وكينيا وكمبوديا بنسبة 24%.

المصدر : رويترز