تحول الحفل الفني في صفاقس إلى جنازة (الفرنسية)

ارتفع إلى سبعة عدد قتلى التدافع في حفل مجموعة ستار أكاديمي مساء أمس بمدينة صفاقس التونسية، فيما بدأ عدد من الجرحى البالغ عددهم 32 في المغادرة.
 
وقع الحادث في الساعة التاسعة ليلا (19:00 بتوقيت غرينتش) في مسرح الهواء الطلق في سيدي منصور في مدينة صفاقس (300 كلم جنوب العاصمة).
 
وتضم مجموعة ستار أكاديمي تسعة مغنين يافعين من دول عربية بينهم تونسية تدعى مروى صغير من صفاقس، وقد حلت ثانية في المسابقة -ذات الصيت الواسع بين الشباب العربي- التي تجرى سنويا.
 
فوق طاقة الاستيعاب
وقال شهود عيان إن التدافع بين الجمهور بدأ مع دخول النجوم لكنه زاد حين بدأت التونسية مروى وصلتها الغنائية، قبل أن يقطع الحفل بعد أن عمت الفوضى.
 
هكذا كانت الأجواء قبل الحادث بثلاث دقائق (الفرنسية)
وذكرت إذاعة صفاقس المحلية أن حالة من الفوضى عمت المسرح الذي زاد عدد الحضور فيه عن ثمانية آلاف متفرج فيما تبلغ طاقة استيعابه سبعة آلاف. ويحتضن المسرح المهرجان الدولي لصفاقس صيفا.
 
ونقلت سيارات الإسعاف المصابين على الفور لمستشفى الحبيب بورقيبة المحلي بينما نقل البعض الآخر لمصحات خاصة.
 
وقدم مغنو ستار أكاديمي يوم السبت الماضي حفلا بضاحية المنزه في العاصمة تونس زاد عدد الحضور فيه عن ستة آلاف.
 
وكان من المقرر أن يقام اليوم عرض ثالث في مدينة بنزرت شمالي البلاد لكن منظميه أبلغوا الصحفيين أن العرض ألغي بسبب تدهور معنويات النجوم المشاركين واحتراما لأهالي الضحايا.
 
يذكر أن العراقية شذى حسون فازت بالمرتبة الأولى في الدورة الأخيرة لبرنامج "ستار أكاديمي" الذي أطلقته المحطة اللبنانية للإرسال "إل بي سي" مطلع ديسمبر/كانون الأول 2004.
 
وبلغت نسبة مشاهدته لدى الشبان اللبنانيين والعرب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و25 عاما 80% وفق استطلاع لشركة "ستات-إيبسوس" اللبنانية.

المصدر : وكالات