الحسن السرات-الرباط

السلطات المغربية اعتقلت عددا كبيرا من المغاربة الذين حاولوا الوصول إلى العراق (الجزيرة نت)
توفي أمس بسجن في مدينة سلا يوسف العينوس (23 عاما) الذي اعتقل منذ شهر ونصف بمدينة مكناس في إطار الحملة التي شملت عددا من الذين وجهت لهم تهمة محاولة الذهاب إلى العراق.

رئيس جمعية النصير لمساندة المعتقلين الإسلاميين بالمغرب عبد الرحيم مهتاد قال للجزيرة نت إن السلطات المغربية قامت بتتبع مراسلات العينوس وصلاته عبر الإنترنت مع بعض المواقع الجهادية العراقية. وحسب التهمة التي وجهت إليه فقد توصل برسالة من هذه المواقع تبين له كيفية صنع القنابل.

وقال رفاق العينوس في المعتقل إنه توفي حين اشتد عليه الألم بعد صلاة الصبح، حيث كان مريضا بالقلب. وأضافوا أنهم طرقوا الأبواب من أجل استقدام الحراس لنقله إلى المستشفى، لكن دون جدوى.

تعاون استخباري
ولا يعرف عدد المعتقلين المغاربة بتهمة "المشاركة في المقاومة بالعراق"، غير أن السلطات الأمنية المغربية شنت حملات دهم متواصلة ببعض المدن بحثا عن شبان مغاربة استطاعوا الوصول إلى العراق للمشاركة في العمليات المسلحة ضد القوات الأميركية.

وجاء ذلك بعد أن كشف عن قتل مجموعة من الشبان المغاربة بالعراق.

وتسعى السلطات المغربية إلى معرفة الشبكة الخفية التي تجند المغاربة، وتتحدث تقارير عن وجود عناصر من الاستخبارات المغربية والتونسية والجزائرية في الحدود بين سوريا والعراق، للتعاون مع السلطات الأميركية لتحديد هويات المتطوعين العرب في فرق المقاومة.

المصدر : الجزيرة