أحيت شبكة الجزيرة أمس الذكرى الرابعة لاستشهاد الزميل طارق أيوب إثر قصف الجيش الأميركي مكتب الجزيرة في بغداد عام 2003.

فقد اعتصم العاملون في شبكة الجزيرة أمام النصب التذكاري لضحايا الصحافة في مقر قناة الجزيرة بالدوحة. وشارك في الاعتصام الرمزي رئيس مجلس إدارة الشبكة ومديرها العام.

وحمل المعتصمون صور الزملاء الشهداء طارق أيوب وأطوار بهجت ورشيد والي الذين كتبوا بدمائهم مع غيرهم ممن سقط في العراق من الصحفيين، مزيدا من الصفحات الحزينة في ماضي العراق وحاضره.

وفي العاصمة الإسبانية مدريد خرجت مظاهرة أمام السفارة الأميركية في الذكرى الرابعة لمقتل المصور الإسباني خوسيه كوسو في قصف أميركي للفندق الذي كان يقيم فيه ببغداد.

المصدر : الجزيرة