مفاوضات الأسرى الفلسطينيين تدخل مرحلة الأرقام والأسماء
آخر تحديث: 2007/4/9 الساعة 03:26 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/9 الساعة 03:26 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/21 هـ

مفاوضات الأسرى الفلسطينيين تدخل مرحلة الأرقام والأسماء

الحكومة الفلسطينية منشغلة بالخطة الأمنية
وعينها على نجاح مفاوضات الأسرى (رويترز) 

أكد عزام الأحمد نائب رئيس الوزراء الفلسطيني أنه تم "إحراز تقدم" في مفاوضات مبادلة الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط بأسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال والتي تتم عن طريق مصر.

وأوضح الأحمد أن رئيس الوزراء إسماعيل هنية "أبلغه بأن هناك تقدما في قضية الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط ضمن الصفقة التي يشرف عليها الإخوة المصريون".

من ناحيتها قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها سلمت لمصر اليوم الأحد قائمة بأسماء الأسرى الفلسطينيين الذين تطالب الحركة بإطلاقهم مقابل إطلاق الجندي الإسرائيلي الذي أسرته مع تنظيمين مسلحين آخرين قرب قطاع غزة قبل نحو 10 أشهر.

وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم إن "هذه الأسماء موجودة لدى الجانب المصري الذي بدوره قدمها للجانب الإسرائيلي.. تقديم حماس لقائمة الأسماء يعني أن هناك تقدما بشكل واضح".

ورفض برهوم الإفصاح عن أرقام أو أسماء، غير أن وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت أن القائمة تضم نحو 1300 سجين بينهم مروان البرغوثي القيادي بحركة فتح الذي يعتبره كثيرون خليفة محتملا للرئيس محمود عباس.

وأكد وزير الشؤون الاجتماعية الإسرائيلي وعضو المجلس الوزاري المصغر إسحق هرتزوغ حدوث تقدم بالمفاوضات، ولكنه قال في حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي إنه "لا يزال هناك طريق طويل يتعين قطعه.. إننا نقترب فيما يبدو من المرحلة الصعبة حقا من المفاوضات".

تفاصيل المبادلة
وكان وزير الإعلام الفلسطيني مصطفى البرغوثي أعلن أمس أن الفصائل التي تأسر الجندي سلمت القائمة إلى وفد أمني مصري نقلها بدوره إلى إسرائيل. وقال البرغوثي للجزيرة اليوم إن الجانب الفلسطيني قام بكل ما عليه، وإن الكرة الآن لدى الجانب الإسرائيلي.

وأكد البرغوثي أن القائمة تضم أمين سر حركة التحرير الوطني (فتح) مروان البرغوثي والأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات ووزراء الحكومة الفلسطينية السابقة ونواب المجلس التشريعي، إضافة إلى نساء وأطفال ومحكومين بمدد طويلة.

وتضاربت الأنباء بشأن عدد المطلوب إطلاقهم من الفلسطينيين مقابل شاليط، فقد ذكرت مصادر فلسطينية أن القائمة تضم 450، فيما نسب إلى البرغوثي قوله إنهم 1300.

في هذا السياق ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) يدرس القائمة التي قدمت له من الطرف المصري لرفع توصيات إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في الأيام القادمة بشأن الأسماء التي تضمنتها.

ويوجد في سجون الاحتلال نحو 9000 أسير فلسطيني، وهو أكبر عدد من السجناء الفلسطينيين منذ نحو 40 عاما.

الاحتلال ينكل بالفلسطينيين على الحواجز في الخليل (الفرنسية)
طعن جندي
في سياق آخر قال الجيش الإسرائيلي إنه أصاب فلسطينيا في الخليل جنوب الضفة الغربية بجروح بعدما طعن بالسكين جنديين وأصاب أحدهما بجروح بليغة عند نقطة تفتيش قرب مقبرة الأنبياء.

وكان الجيش أعلن في وقت سابق مقتل الفلسطيني برصاص الجنود، غير أنه عاد وأوضح أنه أصيب في ساقه.

من جهة أخرى أعلن المتحدث باسم الداخلية الفسلطينية خالد أبو هلال في مؤتمر صحفي اليوم أنه يجب التدرج في تطبيق الخطط الأمنية في قطاع غزة، مشيرا إلى ضرورة انتشار قوات الأمن وإعادة الهيبة لها.

وأوضح أبو هلال أن تنفيذ المرحلة الأولى من الخطة الأمنية التي وضعتها الوزارة سيستغرق ثلاثة أشهر، مشيرا إلى أن جزءا من تلك الخطة يتعلق بوزارة الداخلية، فيما يتعلق الجزء الآخر بتشكيل مجلس الأمن القومي وهيكلة الأجهزة الأمنية بما فيها القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية.

وكانت الحكومة الفلسطينية برئاسة إسماعيل هنية طالبت في اجتماع طارئ أمس وزير الداخلية هاني القواسمي بتطوير الخطة الأمنية التي عرضها على مجلس الوزراء.

وقال غازي حمد المتحدث باسم رئيس الوزراء إنه تم الاتفاق على عدم ظهور مسلحين في الشوارع وإنه لا بد أن تكون هناك خطة بهذا الشأن.

وأضاف في مؤتمر صحفي أن الاجتماع بحث كل القضايا الخاصة بالوضع الأمني والمتعلقة بالانفلات الأمني والأجهزة الأمنية وإعادة هيكلتها وكذلك فوضى السلاح والاقتتال الداخلي.

وأشار إلى أنه سيتم إقرار الخطوات التي تتخذ في اجتماع السبت القادم، وأوضح أن هذه الخطوات تشمل قضايا رئيسية مثل القضاء على فوضى السلاح.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: