اشتباكات مستمرة بين الجيش اليمني وأنصار الحوثي (الجزيرة)

قال مسؤول يمني إن نحو 20 شخصا من أتباع بدر الدين الحوثي و25 من القوات الحكومية قتلوا بالاشتباكات التي تدور بين الطرفين في بلدة ضحيان شمال غربي مدينة صعدة.

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه أن نحو 30 عنصرا من أتباع الحوثي و40 من القوات الحكومية جرحوا في القتال المستمر منذ نحو خمسة أيام.

كما أكد أن السلطات نصبت خياما لإيواء نحو 10 آلاف من السكان الذين فروا بسبب المواجهات.

وقد حصلت الجزيرة على تسجيل مصور لجانب من المواجهات العنيفة بين الطرفين، حيث تقول القوات الحكومية إنها تسيطر على معظم أجزاء البلدة.

وتشهد محافظة صعدة القريبة من الحدود مع السعودية مواجهات بين القوات اليمنية ومسلحين يتبعون زعيم التمرد عبد الملك الحوثي منذ بداية العام الحالي.

وتلاحق القوات الحكومية أتباع بدر الدين الحوثي وابنه عبد الملك بعد أن قتلت حسين بدر الدين عام 2004.

ودعا الرئيس علي عبد الله صالح يوم 29 يناير/كانون الثاني الماضي أنصار الحوثي إلى تسليم سلاحهم إثر هجمات شنوها على مواقع للجيش، ولكنهم رفضوا ذلك.

وتجددت الاشتباكات بين القوى الأمنية والحركة الزيدية نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي بمحافظة صعدة, بعد أن أعلنت صنعاء في أبريل/نيسان عام 2005 أنها قضت على حركة بدر الدين الحوثي الذي تسلم القيادة بعد مصرع ابنه حسين على أيدي القوات الحكومية في سبتمبر/أيلول 2004.

وفي العاشر من فبراير/شباط الماضي, أعطى البرلمان الضوء الأخضر للحكومة لإنهاء "التمرد الزيدي" في صعدة.

ويرفض أتباع الحوثي نظام الحكم الجمهوري في البلاد بحجة أنه "غير شرعي لأنه استولى على السلطة في انقلاب جرى عام 1962 وأطاح بالإمامة الزيدية".

المصدر : الجزيرة + وكالات