ستيني هوير (يسار) هو ثاني قيادي للديمقراطيين بعد نانسي بيلوسي (رويترز-أرشيف)
قال المتحدث باسم السفارة الأميركية بالقاهرة جون بيري إن زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس النواب الأميركي ستيني هوير اجتمع الخميس الماضي مع رئيس الكتلة البرلمانية لجماعة الإخوان المسلمين بمصر سعد الكتاتني خلال حفل استقبال بمنزل السفير الأميركي في القاهرة.

ولم يوضح المتحدث فحوى الاجتماع، لكنه شدد على أنه يأتي ضمن النشاط الدبلوماسي الأميركي في مختلف أرجاء العالم، بما في ذلك لقاء نواب البرلمان سواء كانوا من أعضاء أحزاب سياسية أو مستقلين. ونفى المتحدث أن يكون ذلك تغيرا في السياسة الأميركية تجاه الجماعة.

كما أكد النائب بمجلس الشعب المصري وعضو الإخوان إن النائب هوير التقى بالكتاتني مرتين الأولى في لقاء عام لوفد الكونغرس بنواب من مجلس الشعب المصري بمقر المجلس والثانية في اجتماع ثنائي بمنزل السفير الأميركي.

وأكد حسن في تصريحات أمس أن الاثنين ناقشا قضايا المنطقة ورؤية الإخوان وبقية قوى المعارضة المصرية للوضع بمصر.

وغادر النائب الأميركي مصر الجمعة الماضية بعد زيارة التقى خلالها الرئيس المصري حسني مبارك. ويعد هوير ثاني قيادي للحزب الديمقراطي في مجلس النواب بعد رئيسة المجلس نانسي بيلوسي. 

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس قد أكدت في الماضي أنها لن تعقد اجتماعات مع أعضاء في جماعة الإخوان خلال زياراتها لمصر.

المعارضة قاطعت مناقشات تعديل الدستور (الفرنسية-أرشيف) 

حملة المعارضة
يشار إلى أن الإخوان يشغلون 88 مقعدا بمجلس الشعب المصري من إجمالي(454) بصفتهم نوابا مستقلين حيث تحظر السلطات المصرية قانونا الجماعة وتمنع أعضاءها من تشكيل حزب سياسي.

وقاد الإخوان وبقية قوى المعارضة المصرية الشهر الماضي حملة ضد تعديل الدستور وقاطعت المعارضة مناقشة التعديلات في مجلس الشعب والاستفتاء الذي أجري عليها في 26 مارس/آذار الماضي.

كان التقرير السنوي للخارجية الأميركية بشأن أوضاع حقوق الإنسان في العالم قد انتقد الاعتقالات في صفوف الإخوان بمصر، ورفضت القاهرة بشدة هذه الانتقادات. 

وإثر إعلان الموافقة على التعديلات الدستورية في استفتاء الشهر الماضي، أعربت واشنطن عن أسفها لضعف المشاركة فيه واعتبرت ذلك "فرصة ضائعة" لتحقيق إصلاحات ديمقراطية.

أما رايس فقد بحثت خلال لقاء مع الرئيس المصري في أسوان موضوع تعديل الدستور قبل يوم واحد من إجراء الاستفتاء عليه، وعقب الاجتماع خففت الوزيرة الأميركية من حدة انتقادات وجهتها قبل الزيارة للتعديلات وقالت في مؤتمر صحفي إن واشنطن لا تحاول إصدار تعليمات لمصر بشأن كيفية المضي قدما في الإصلاحات.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس