القوات الأميركية أعلنت أن عملياتها في الديوانية ستستمر أياما عدة   (الفرنسية-أرشيف)

قتل تسعة مدنيين وأصيب خمسة في قصف جوي أميركي في العظيم شمال شرق بعقوبة في العراق.

من جهة أخرى تستمر لليوم الثالث على التوالي العمليات العسكرية الأميركية العراقية المشتركة في مدينة الديوانية بالجنوب ضد مليشيا جيش المهدي.

وقال الجيش العراقي إن اشتباكات عنيفة تجري بين القوات المشتركة وجيش المهدي، قتل فيها حتى الآن ثلاثة عشر شخصا وأصيب أكثر من أربعين آخرين.

وقد واصل الجيش الأميركي والفرقة الثامنة في الجيش العراقي أمس هجومهما على مليشيات جيش المهدي في الديوانية خصوصا في شارع سالم شمال المدينة وحيّي النهضة والوحدة اللذين يشهدان معارك ضارية.

وقال مصدر عسكري إن عمليات الدهم مستمرة في سائر مناطق المدينة، في حين قصف الطيران الأميركي أماكن يشتبه فيها في حي الجمهورية مما أدى إلى تدمير منزلين بشكل كامل.

الشرطة العراقية أعلنت العثور على 48 جثة مجهولة في مناطق متعددة (الفرنسية-أرشيف)
وقال مكتب الصدر في الديوانية إن مقاتلي جيش المهدي دمروا ثلاث مركبات أميركية، وسيطروا على رجل آلي مخصص لاكتشاف العبوات الناسفة فيما اعترف الجيش الأميركي بتدمير عربتي همفي وإصابة ثلاثة جنود.

على صعيد آخر أعلنت ما تسمى "دولة العراق الإسلامية" -وهي ائتلاف مرتبط بتنظيم القاعدة في العراق- في بيان إسقاط مروحية أميركية جنوب بغداد وقتل جميع من كان على متنها.

وشهدت مناطق عراقية عدة أمس المزيد من أعمال العنف أقواها هجوم انتحاري عند نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي أسفر عن مقتل خمسة أشخاص. في حين تواصلت مسلسل العثور على الجثث حيث عثر على 48 منها في مناطق متفرقة.

في غضون ذلك قال متحدث باسم الجيش العراقي إن قوة عراقية قتلت قياديا في تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين يدعى أبو براء الليبي ومساعدا له أثناء هجوم على مخبئه في منطقة الغزالية غرب بغداد.

من جهته قال الجيش الأميركي إن اثنين من جنوده قتلا الجمعة وأصيب سبعة آخرون في هجومين منفصلين وقعا شرق بغداد وغربها.

جوار العراق
من جهة أخرى قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إن مؤتمر دول جوار العراق سيعقد في مصر بعد أن كان من المقرر عقده في تركيا.

هوشيار زيباري قال إن المؤتمر يهدف لتخفيف حدة التوترات الإقليمية (الفرنسية) 
وقال زيباري في مؤتمر صحفي ببغداد إن الحكومة العراقية اتفقت مع مصر والأمم المتحدة على عقد المؤتمر في مصر على المستوى الوزاري، ليكون مكملا للمؤتمر الذي عقد في بغداد على مستوى أقل في الشهر الماضي.

وستدعى إلى مؤتمر شرم الشيخ الدول المجاورة للعراق إضافة إلى مصر والبحرين ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة والدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن ومجموعة الثماني الصناعية. وأوضح زيباري أن المؤتمر يهدف إلى تخفيف حدة التوترات الإقليمية وتشجيع الحوار بين الأطراف الدولية ودول الجوار.

وأضاف أنه ستتم أيضا متابعة مقررات مؤتمر بغداد الذي عقد في العاشر من الشهر الماضي وحضرته الدول الخمس الكبرى والقوى الإقليمية خصوصا إيران وسوريا والسعودية ومصر وتركيا.

المصدر : وكالات