زكريا الزبيدي اتهم فئات مأجورة بإثارة الفوضى (الجزيرة-نت)
عوض الرجوب-الضفة الغربية 
انتقد قائد كتائب شهداء الأقصى -الجناح العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)- في الضفة الغربية، أداء القيادات السياسية للتنظيمات الفلسطينية، متهما إياهم بالفشل في إدارة المعركة مع الاحتلال، ومحاولة إسقاط الورقة الوحيدة في يد الشعب الفلسطيني وهي المقاومة.
 
وتبرأ زكريا الزبيدي في حوار خاص بالجزيرة نت قبيل إصابته برصاص الاحتلال بيوم واحد، من الخلافات الداخلية بين الفصائل وما تبعها من فوضى وانفلات، مؤكدا أنه لا يمكن لمقاوم رفع سلاحه في وجه الاحتلال وينتظر الموت في كل لحظة أن يرفع سلاحه في وجه أخيه المقاوم. واتهم "فئات مأجورة" بإثارة حالة الفوضى في الشارع الفلسطيني.
 
وأكد الزبيدي أن كتائب الأقصى ليست في هدنة، وأنها لا تفرق في عملياتها بين الأراضي المحتلة عام 1948 والأراضي المحتلة عام 1967، واصفا قرارات التقسيم الدولية بأنها "أرقام حسابات بنكية لشخصيات متنفذة".
 
وبمناسبة الذكرى السنوية الخامسة لاجتياح مخيم جنين، أشار قائد كتائب الأقصى إلى أن حالة من الإحباط تسود الشارع الفلسطيني من المستوى السياسي وعدم حصاد ثمار التضحيات التي قدمها الشعب.

المصدر : الجزيرة