سيف الدين الراوي قال إن الجميع قاتل حتى الموت بمعركة المطار (الجزيرة)

قال القائد السابق للحرس الجمهوري العراقي الفريق أول سيف الدين الراوي إن القوات الأميركية استخدمت قنابل نيوترونية ضد الجيش العراقي إبان معركة المطار عام 2003.
 
وقال الراوي لبرنامج ستبثه الجزيرة في الذكرى الرابعة لاحتلال بغداد، إن الأسلحة النيوترونية التي استعملها الجيش الأميركي تقتل البشر وتحرق الأجساد تماما, لكنها تبقي الأسلحة والأبنية سليمة.
 
قنابل حارقة
وأضاف القائد العسكري العراقي أن الجيش الأميركي استخدم أيضا في معركة المطار قنابل تزن تسعة أطنان وقنابل فوسفورية حارقة قادرة على إحراق منطقة عمليات بحجم سرية, إضافة إلى عوامل تشل القدرة.
 
وأكد قائد الحرس الجمهوري العراقي أن الجنود العراقيين الذين قال إنهم كانوا من قوات النخبة، قاتلوا حتى الموت ولم ينج أحد منهم خلال تلك المعركة التي جاءت قبل أربعة أيام من استكمال القوات الأميركية احتلال بغداد.
 
وكانت معركة المطار مرحلة فارقة في غزو العراق، وظلت تفاصيلها غامضة بعد أن تكتمت الولايات المتحدة على مجرياتها، فيما لم ينج أحد من العراقيين الذين شاركوا فيها ليروي أسباب الانهيار السريع للقوات العراقية خلالها.
 
والقنابل النيوترونية سلاح ذري حراري وتكمن قوتها التدميرية في الكم الهائل من النيوترونات الحرة التي تولّد بواسطة تفاعل الهيدروجين, لكنها بدل أن تمتص يسمح لها بالنفاذ إلى الخارج, وقد جربتها الولايات المتحدة لأول مرة في صحراء نيفادا في 1962.



 

المصدر : الجزيرة