استمرار المواجهات بالديوانية والعنف يحصد العشرات
آخر تحديث: 2007/4/8 الساعة 18:42 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/8 الساعة 18:42 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/21 هـ

استمرار المواجهات بالديوانية والعنف يحصد العشرات

القوات العراقية شددت من إجراءاتها الأمنية بالديوانية (رويترز)

استمرت المواجهات لليوم الثالث على التوالي بين قوات الأمن العراقية والأميركية من جهة ومليشيا جيش المهدي من جهة أخرى بالديوانية, فيما شهدت العاصمة بغداد هجومين أسفرا عن مصرع أكثر من عشرين شخصا وجرح العشرات.
 
وقالت مصادر عسكرية إن المعارك لا تزال مستمرة في أحياء الجلبية والوحدة بالديوانية, وإن القوات المشتركة تواصل دهم المنازل بحثا عن الأسلحة ومطلوبين. كما أكدت اعتقال خمسين مشتبها فيه خلال عمليات الدهم في أحياء العسكري والعربي والنهضة.
 
من جهته دعا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر قوات الأمن العراقية وجيش المهدي إلى وقف "التقاتل والتصارع", محذرا من وقوع فتنة تخطط لها أميركا. وانتقد الصدر في بيان له الاشتباكات الدائرة بالديوانية واصفا إياها بـ"فتنة خطط لها المحتل".
 

من جانبها أعلنت الحكومة العراقية فرض حظر على سير المركبات والدرجات لمدة 24 ساعة بمناسبة مرور الذكرى الرابعة لسقوط بغداد الذي توافق غدا التاسع من أبريل/نيسان.

 
هجمات متفرقة
من جهة أخرى قال مصدر عراقي أن 17 شخصا قتلوا وأصيب 26 آخرون بانفجار سيارة مفخخة أمام مبنى سكني بمنطقة المحمودية جنوب بغداد.
 
كما قتل خمسة أشخاص وأصيب عشرون آخرون بتفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري بسوق شعبي بحي الإعلام جنوبي بغداد.

وقالت المصادر إن انتحاريا يستقل سيارة مفخخة فجر نفسه قرب سوق شعبي عند تقاطع الدرويش, وإن الانفجار ألحق أضرارا مادية بالمحال التجارية.
 
من ناحيته قال الجيش الأميركي إن أكثر من ثلاثين مسلحا قتلوا وألقي القبض على 28 آخرين خلال عملية مشتركة مع القوات العراقية بدأت قبل أسبوعين شمالي بعقوبة. كما عثر على خمس جثث عليها آثار عيارات نارية بنفس المدينة.
 
أما المتحدث باسم خطة "فرض القانون" الأمنية ببغداد فقال إن قوات الأمن قتلت 14 مسلحا واعتقلت 232 خلال الأسبوع الجاري, مؤكدا عودة نحو 1420 عائلة مهجرة إلى مناطقها بالمدائن جنوب بغداد.

كما أعلن الناطق باسم قوات التحالف وليم كالدويل أن الخطة الأمنية خفضت معدل الجثث المجهولة بشوارع بغداد بنسبة 60%.
 
الجيش الأميركي خسر 21 جنديا منذ مطلع أبريل/نيسان (الفرنسية)
خسائر وتسليم
من جهة أخرى قال الجيش الأميركي في بيان له إن أربعة من جنوده قتلوا وأصيب خامس في انفجار عبوة ناسفة بعربتهم بمحافظة ديالى شمال شرق بغداد.
 
وبمقتل هؤلاء يصل عدد من لقوا حتفهم خلال أسبوع 21 جنديا أميركيا, فيما وصلت حصيلة القتلى بصفوف الجيش الأميركي إلى 3269 منذ الغزو الأميركي للعراق في 2003.
 
من ناحيتها سلمت القوات البريطانية موقع فندق شط العرب الذي اتخذته مقرا لها منذ غزو العراق عام 2003 للقوات العراقية.
 
وقال قائد الفرقة العاشرة بالجيش العراقي "سنقوم أواخر الشهر باستلام آخر المواقع العسكرية التي تشغلها القوات البريطانية داخل البصرة وسنتسلم خلال الشهر الجاري موقع الشعيبة".
 
من جانبه قال محافظ العمارة عادل مهودر إن السلطات مستعدة لتسلم الملف الأمني بشكل كامل بالمدينة الشهر الجاري من القوات البريطانية.
 
حظر طيران
وفي سياق منفصل قالت الخارجية الإيرانية إن تحليق أي طائرة في أجوائها يتطلب الحصول على إذن, وذلك في تعليقها على رفضها السماح لطائرة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بالمرور خلال جولته الآسيوية التي تشمل اليابان وكوريا الجنوبية.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية محمد علي حسيني "إنها مسألة فنية, ينبغي القيام بإجراءات معينة لجميع الرحلات من أجل الحصول على إذن".
 
وكان مستشار للمالكي أكد في وقت سابق أن سلطات الطيران الإيرانية أمرت فجأة الطيار بالعودة أثناء المرور بأجوائها. وأضاف أن الطائرة اضطرت للتوجه إلى دبي حيث بقيت أكثر من ثلاث ساعات.
المصدر : وكالات