أطفال جنين لاحقوا دبابات الاحتلال بالحجارة (الفرنسية)

قتل جنود الاحتلال الإسرائيلي شابا فلسطينيا جنوب مدينة أريحا في الضفة الغربية. وقالت قوات الاحتلال إن ذلك حدث بعد اقتراب ثلاثة فلسطينيين من معسكر تدريب إسرائيلي.
 
وقال مصدر أمني فلسطيني إن إسرائيل سلمت جثة الشهيد الفلسطيني عزيز المطور (28 عاما) إلى أسرته, وإنها اعتقلت رفاقه لاستجوابهم. وكانت وحدة خاصة في الجيش الإسرائيلي اعتقلت الخميس في أريحا قائدا محليا لكتائب شهداء الأقصى المنبثقة عن حركة التحرير الفلسطيني (فتح).
 
كما وقعت اشتباكات مسلحة بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال بمدينة جنين شمالي الضفة. واندلعت الاشتباكات بعد تفجير نشطاء من كتائب شهداء الأقصى عبوة ناسفة لدى مرور دورية عسكرية إسرائيلية على مشارف المدينة, دون وقوع إصابات.
 
وكان جندي إسرائيلي أصيب بجروح خطيرة في اشتباك مع مقاومين فلسطينيين بمخيم جنين الثلاثاء الماضي، وذلك بعد اقتحام قوة إسرائيلية للمخيم وتنفيذ حملة دهم.
 
الصحفي المختطف
صحفيون بريطانيون وفلسطينيون نظموا تظاهرات للمطالبة بإطلاق جونسون (الفرنسية)
وفيما يتعلق بالصحفي البريطاني المختطف آلان جونسون, شدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس على ضرورة الإسراع بالإفراج عنه, فيما أجرى القنصل البريطاني بالقدس تحركا غير مسبوق تمثل بلقاء رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية لبحث نفس الملف.
 
وأكد عباس مخاطبا عشرات من الصحفيين تظاهروا أمام مقر الرئاسة "لن نتهاون في إطلاق سراح الصحفي" جونستون الذي يعمل بهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) قائلا في الوقت ذاته "بأي أسلوب كان سنفرج عنه".
 
وأشار إلى أن سبب زيارته لغزة متابعة هذه القضية, موضحا أنه اتصل بوزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت بالإضافة إلى رئيس وزرائه هنية ووزير الداخلية هاني القواسمي لمناقشة نفس الملف.
 
من جهته أعرب هنية عن وقوفه بجانب الصحفي البريطاني, قائلا إن "الأمر خارج عن طبيعة المجتمع الفلسطيني" وإن من قام بهذا العمل "فئة لا تمثل الشعب الفلسطيني الذي ينظر لدور آلان جونستون". وأكد في بيانه له عقب لقائه بالقنصل البريطاني في القدس ريتشارد ميكبيس على "بذل وتكثيف الجهود لحل هذه القضية".
 
أما ميكبيس فأعرب عقب مباحثاته مع هنية وشخصيات كبيرة بالحكومة الفلسطينية عن أمله في تحقيق تقدم بأسرع وقت ممكن. وأضاف "طلبنا لقاء مع رئيس الوزراء إسماعيل هنية بخصوص هذه المسألة الإنسانية المهمة جدا".
 
وكان مسؤول بريطاني نفى في وقت سابق أن يكون الاجتماع -الذي يعد الأول من نوعه بين ممثل للحكومة البريطانية ورئيس حكومة الوحدة الوطنية- يمثل تغييرا في سياسة لندن تجاه الحكومة الفلسطينية.
 
من جانبها دعت حركة فتح حكومة هنية إلى بذل جهد أكبر من أجل الإفراج عن الصحفي. وقال عضو اللجنة التنفيذية بالمنظمة تيسير خالد إن الجهات التي تحتجز جونستون معروفة لدى الحكومة, مطالبا وزارة الداخلية بإطلاق سراحه حتى وإن استخدمت القوة واقتحام مكان الاختطاف واعتقال من فيه.

وكان مسلحون خطفوا جونستون (44 عاما) يوم 12 مارس/ آذار الماضي بغزة, ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن عملية الاختطاف.
 
مراقب أوروبي
أولمرت وعد ميركل بالموافقة على وجود مراقب أوروبي في لقاءاته بعباس (الفرنسية)
في تطور سياسي آخر, أبدى رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت استعداده للموافقة على وجود مراقب من الاتحاد الأوروبي في لقاءاته المنتظمة مع الرئيس الفلسطيني.
 
وقالت مجلة دير شبيغل الألمانية إن أولمرت أدلى بهذا التصريح خلال عشاء خاص في القدس مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال جولتها في الشرق الأوسط نهاية الشهر الماضي.
 
من جانبه أبدى عباس استعداده لدور أكبر للاتحاد الأوروبي في مراقبة عملية السلام في الشرق الأوسط وفقا للمجلة. وخلال هذا اللقاء وعد أولمرت ميركل بالبدء في إخلاء المستوطنات العشوائية التي أنشئت بدون قرار من الحكومة الإسرائيلية في الضفة الغربية.
 
ويرى الاتحاد الأوروبي أن هناك فرصة حقيقية لتحريك عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية مع المبادرة السعودية التي تقضي بتطبيع العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل مقابل انسحابها من الأراضي التي احتلتها عام 1967. ورأت إسرائيل "عناصر إيجابية" في هذه الخطة, لكنها رفضت صيغتها الحالية خاصة ما يتعلق بعودة اللاجئين الفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات