علي مجور انتقل من وزارة الكهرباء إلى رئاسة الوزراء (الفرنسية)
احتفظ معظم الوزراء اليمنيين بالحقائب السيادية بمواقعهم في الحكومة اليمنية الجديدة التي أمر الرئيس علي عبد الله صالح بتشكيلها برئاسة وزير الكهرباء السابق علي مجور.
 
ولم يطرأ أي تغيير على وزارات الداخلية والدفاع والنفط والشؤون الخارجية والإعلام حسب البيان الرئاسي الذي أذاعه التلفزيون اليمني الرسمي.
 
ومن بين التغييرات البارزة نقل وزير المالية سيف العسلي إلى وزارة الصناعة والتجارة ليحل محله نعمان الصهيبي الذي كان يشغل سابقا منصب رئيس مصلحة الضرائب.
 
وبقي حسن اللوزي وزيرا للإعلام والدكتور أبو بكر القربي وزيرا للخارجية والدكتور رشاد الرصاص وزيرا للشؤون القانونية والدكتور عبد السلام الجوفي وزيرا للتربية والتعليم.
 
وكلف بوزارة الكهرباء والطاقة مصطفى بهران المستشار السابق للرئاسة في شؤون الطاقة.
 
وتضمنت قائمة الحكومة الجديدة وزيرتين هما هدى البان وزيرة لحقوق الإنسان وأمة الرزاق حمد التي احتفظت بمنصبها وزيرة للعمل والشؤون الاجتماعية.
 
وجوه جديدة
وكان رئيس الوزراء الجديد علي مجور أكد فى وقت سابق أن "الحكومة الجديدة لن تخلو من وجوه جديدة مشهود لها بالكفاءة والنزاهة والقدرة على تحمل المسؤولية الوطنية".
 
وقال إن من أولويات حكومته مواصلة جهود التنمية ومكافحة الفقر والفساد وتشجيع الاستثمار وتوفير المناخات الملائمة لتحفيز المستثمرين وإيجاد فرص عمل ومكافحة البطالة.
 
يذكر أن هذا التعديل الحكومي هو الثاني في اليمن في غضون 14 شهرا خضعت خلاله الحكومة لتعديل واسع شهد دخول 15 وزيرا جديدا.

المصدر : وكالات