الألغام تزهق أرواح الموريتانيين سنويا
آخر تحديث: 2007/4/6 الساعة 18:42 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/6 الساعة 18:42 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/19 هـ

الألغام تزهق أرواح الموريتانيين سنويا

الألغام بموريتانيا من أبرز مخلفات النزاع المسلح بالصحراء الغربية (الفرنسية-أرشيف)
أمين محمد-نواكشوط
قالت مصادر عسكرية إن الألغام شمال موريتانيا لا تزال تقتل المواطنين كل عام، وتصيب آخرين بجروح وإعاقات دائمة رغم الجهود التي بذلت من أجل القضاء عليها.
 
وأوضح الرقيب العسكري أحمد سالم ولد أحمد سالم مسؤول المكتب الجهوي المكلف بنزع الألغام -في تصريحات صحفية- أن الألغام قتلت خلال العام الماضي ثلاثة أشخاص شمال البلاد وأصابت آخرين بجروح  متنوعة.
 
وأضاف أن المكتب المكلف بالألغام تمكن خلال السنتين الأخيرتين من إبطال مفعول 250 لغما مضادا للأفراد و240 لغما مضادا للآليات.
 
واعتبر المسؤول العسكري -في تصريحاته الصحفية بمناسبة اليوم العالمي للتذكير بخطورة الألغام والتضامن مع ضحاياها- أن الولايات الشمالية الثلاث من موريتانيا (آدرار، داخلت نواذيبو، تيرس زمور) تعتبر مناطق ملغومة.
 
وتـُعد هذه الألغام من أبرز مخلفات النزاع المسلح على الصحراء الغربية الذي شاركت فيه موريتانيا خلال الفترة ما بين عامي 1975 و1979.
 
وكانت برنامج الأمم المتحدة للتنمية في نواكشوط قد أكد في وقت سابق أن موريتانيا تعاني من وجود ما بين 50 ألفا و100 ألف لغم أرضي.
 
وأكد أن هذه الألغام موزعة بين ألغام مضادة للأفراد وذخيرة لم تنفجر منتشرة بالثلاث الولايات الشمالية.
 
وتشير المعلومات المتوفرة لدي إدارة الهندسة العسكرية المسؤولة عن إزالة الألغام أن 135  شخصا لقوا مصرعهم شمال موريتانيا جراء الألغام الأرضية المضادة للأفراد جميعهم من السكان المدنيين.
المصدر : الجزيرة