الإعلان في الأردن عن تشكيل مجلس علماء العراق
آخر تحديث: 2007/4/6 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/6 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/19 هـ

الإعلان في الأردن عن تشكيل مجلس علماء العراق

البيان الختامي دعا لعقد مؤتمر موسع لعلماء المسلمين بالعراق بكل مذاهبهم (رويترز)

قرر نحو 150 عالما سنيا عراقيا من الداخل والخارج تشكيل هيئة سموها "مجلس علماء العراق" بغرض "سد الفراغ في ساحة العمل الشرعي والفقهي في العراق".

ويترأس المجلس الشيخ نعمان عبد الرزاق علوش، يساعده نائبان هما رئيس ديوان الوقف السني الشيخ أحمد عبد الغفور السامرائي وممثل هيئة علماء المسلمين في الخارج الدكتور محمد عياش الكبيسي.

ودعا السامرائي إلى أن "تكون هذه المرجعية مستقلة وغير حكومية وغير مرتبطة بجهة ما أو بالوقف السني وأن تتخذ قراراتها دون تأثير من أحد".

وأضاف "لقد آن الأوان لمشايخنا أن يجمعوا الصف وعلينا أن نجمع الشتات ونوحد الكلمة ونكون مفاتيح للخير"، حاثا العلماء على تعليم المسلمين "التجرد من الأحزاب وقبول الرأي الآخر, وأن لا تضيق صدورهم بمن عارض آراءهم وخالف ملتهم".

ترشيد الفتوى
ودعا بيان صدر في ختام المؤتمر الخامس لديوان الوقف السني الذي عقد في العاصمة الأردنية عمان يومي الأربعاء والخميس إلى "عقد مؤتمر موسع لعلماء المسلمين في العراق بكل مذاهبهم لغرض إيقاف نزيف الدم وتوحيد الكلمة".

الشيخ أحمد عبد الغفور السامرائي أكد استقلالية مجلس علماء العراق (رويترز)
وطالب العلماء المؤتمرون بـ"نبذ الخلاف العرقي والطائفي والعمل بين كل الفرقاء للحفاظ على وحدة العراق".

وأوضح البيان أن "الفتوى يجب أن تكون صادرة عن جماعة من أهل العلم والدراسة والتقوى"، داعيا إلى "الأخذ بمبدأ الشورى في الفتوى، مع الابتعاد عن الفتاوى المتسرعة والعاطفية".

وأضاف أنه "لا يجوز تكفير أي فئة من المسلمين تؤمن بالله وأركان الإيمان وأركان الإسلام ولا تنكر معلوما من الدين بالضرورة"، مشيرا إلى أن "ما يجمع بين المذاهب أكثر بكثير مما بينها من الاختلاف".

وندد البيان "بالممارسات غير الإنسانية من اختطاف واغتيال واعتقال وتهجير وتفجير واعتداء على أماكن العبادة"، مؤكدا "العمل بكل الوسائل ومن ضمنها المقاومة المشروعة لإخراج قوات الاحتلال ووضع جدول زمني لانسحابها".

المصدر : وكالات