أحد جرحى هجوم استهدف دورية للشرطة بكركوك أودى بحياة اثنين (الفرنسية)

لقي 11 شخصا مصرعهم بينهم ثمانية من عناصر الشرطة وأصيب آخرون بجروح في أعمال عنف شهدتها عدة مناطق عراقية الثلاثاء فضلا عن العثور على عشر جثث في بغداد.

فقد قتل شخصان وأصيب اثنان آخران من الطلاب الجامعيين بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة في منطقة السيدية جنوبي غربي بغداد.

كما أدى انفجار عبوة ناسفة بمجمع تجاري في منطقة الزعفرانية جنوبي بغداد إلى مقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

الجيش الأميركي أعلن مقتل ثلاثة من جنوده (الفرنسية-أرشيف)
وفي الرمادي قالت مصادر طبية إن أحد عشر شخصا أصيبوا جراء اشتباكات بين قوات أميركية ومسلحين، كما قصفت الطائرات الأميركية منزلا في حي الإسكان غربي المدينة.

ولقي أحد عناصر الشرطة حتفه في هجوم مسلح في منطقة الأعظمية شمالي بغداد، كما قتل ثلاثة آخرون بانفجار استهدف دوريتهم في الكوت جنوب شرق العاصمة.

وقتل مسلحون شرطيا في تكريت، وقضى اثنان آخران في كركوك ورابعا في ناحية الحي بمحافظة واسط جنوب شرق بغداد.

على ذات الصعيد قالت الشرطة إنها عثرت على عشر جثث في شوارع بغداد.

من جهته قال الجيش الأميركي إن ثلاثة من جنوده قتلوا بهجمات منفصلة في كركوك والأنبار ومحيط مدينة الفلوجة.

تخفيض الحظر
في سياق ذي صلة قال مصدر أمني عراقي إن رئيس الوزراء نوري المالكي قرر تخفيض ساعات حظر التجوال في بغداد من الساعة العاشرة ليلا حتى الساعة الخامسة صباحا، بعدما كانت من الساعة الثامنة مساء وحتى السادسة صباحا.

وفي السياق أعلن رئيس المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أن ستمائة فلسطيني قتلوا حتى الآن في أعمال العنف المستمرة في العراق منذ نحو أربع سنوات.

في تطور آخر أكد مصدر في السفارة الإيرانية إطلاق سراح السكرتير الثاني للسفارة الإيرانية في بغداد جلال شرفي الاثنين بعد اعتقال دام نحو شهرين.

خاطفو الرهينتين الألمانيتين أمهلوا ألمانياعشرة أيام لسحب قواتها من أفغانستان (رويترز)
بموازاة ذلك منح خاطفو الألمانيين ماريان غيب كراواس (61 عاما) المتزوجة من طبيب عراقي وابنها سنان كاظم (20 عاما) عشرة أيام إضافية لألمانيا كي تسحب قواتها من أفغانستان قبل إعدامهما، حسب ما أعلنه معهد مراقبة المواقع الإسلامية.

الزوبعي
على صعيد آخر غادر نائب رئيس الوزراء العراقي سلام الزوبعي مستشفى مدينة الحسين الطبية الثلاثاء بعد أربعة أيام من خضوعه لعلاج تكميلي عقب تعرضه لمحاولة اغتيال في بغداد.

ووصف السفير العراقي في عمان سعد جاسم الحياني حالة الزوبعي بأنها جيدة، مضيفا أن الأخير "يتمتع بصحة جيدة وقد غادر المستشفى وهو الآن في طور النقاهة".

وكان الزوبعي (48 عاما) القريب من كتلة التوافق النيابية أصيب بجروح متفرقة في تفجير انتحاري استهدف قبل عشرة أيام مقرّه الواقع في وسط بغداد ما أودى بحياة ستة أشخاص على الأقل.

المصدر : وكالات