الجيش العراقي يدهم مستشفى النعمان ببغداد
آخر تحديث: 2007/4/30 الساعة 13:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/30 الساعة 13:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/13 هـ

الجيش العراقي يدهم مستشفى النعمان ببغداد

قوات التحالف أرجعت انفجار البصرة إلى انفجار قنبلة داخل سيارة (الفرنسية)
 
قالت مصادر طبية إن الجيش العراقي اقتحم مستشفى النعمان بحي الأعظمية في العاصمة بغداد.
 

وقال الطبيب أحمد محمود من داخل المستشفى إن القوات العراقية اعتقلت 15 مريضا, وصل منهم 13 إلى جهات رسمية فيما لا يزال الآخران مفقودين ويعتقد أنهما قتلا.
 
وأشار الطبيب محمود للجزيرة في اتصال هاتفي إلى أن قناصة تابعين للجيش العراقي انتشروا في جميع أنحاء المستشفى وأن عمليات إطلاق نار تحدث بين فينة وأخرى دون معرفة السبب.
 
وأضاف أن الكادر الطبي والإداري وعددا كبيرا من المرضى غادروا المستشفى, مشيرا إلى أن الجيش الذي داهم المستشفى منذ مساء أمس قال إن بحوزته مذكرة من وزير الصحة يأمر فيها بإغلاقه تماما.
 
كما أوضح أن المفتش العام بالوزارة أكد الموضوع عند الاتصال به، وقال إنه يجب نقل المستشفى إلى مكان آخر.
 
20 قتيلا
المداهمات طالت المستشفيات أيضا (الفرنسية-أرشيف)
ميدانيا لقي نحو 20 عراقيا مصرعهم في عمليات متفرقة، في حين شهدت بغداد والبصرة مصرع أربعة جنود أميركيين وبريطاني, .
 
وقالت مصادر أمنيه عراقية إن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 12 آخرون بجروح في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة على نقطة تفتيش لمغاوير الشرطة بمنطقة اليرموك غربي بغداد.
 
وفي البصرة جنوبي العراق لقي ستة أشخاص مصرعهم في انفجار يعتقد أنه وقع بعد محاولة مسلحين نقل قنبلة بسيارة في أحد شوارع المدينة. وقال بيان لقوات التحالف إن الانفجار وقع داخل السيارة في منطقة خاضعة لنفوذ جيش المهدي الذي يقوده مقتدى الصدر.
 

من جانب آخر قتل ضابط بالجيش العراقي السابق على يد مسلحين بمنطقة البياع غربي بغداد. وفي الكوت جنوبي العاصمة عثرت الشرطة على ست جثث مجهولة الهوية في مناطق مختلفة بالمدينة.

 

كما قالت الشرطة إن ستة مسلحين قتلوا وجرح آخران في هجوم على أحد مراكزها بالموصل شمالي العراق. وقالت المصادر إن سيارة ملغومة انفجرت قرب المركز مستهدفة دورية متجهة إلى موقع الهجوم الذي أسفر عن مقتل شرطي أيضا.

 
خسائر التحالف
الجيش الأميركي خسر مائة من جنوده خلال أبريل/ نيسان 2007 (رويترز)
وعلى صعيد الخسائر الأميركية لقي أربعة جنود أميركيين مصرعهم في بغداد خلال اليومين الماضيين، ليصبح الشهر الجاري الأقسى على الجيش الأميركي بمقتل أكثر من مائة من جنوده.
 
وقال الجيش الأميركي في بيان له إن ثلاثة جنود قتلوا بالإضافة إلى مترجم أمس في انفجار قنبلة على جانب طريق شرقي بغداد.
 
وفي بيان آخر أفاد الجيش أن جنديا رابعا قتل بنيران أسلحة صغيرة شرقي العاصمة بغداد السبت. وبذلك يرتفع إلى أكثر من مائة عدد الجنود الأميركيين الذي لقوا مصرعهم في أبريل/ نيسان الجاري, وإلى 3348 عدد الذين قتلوا بالعراق منذ غزوه عام 2003.
 
من جانبه أعلن الجيش البريطاني مقتل أحد جنوده في هجوم مسلح استهدف دوريته بمدينة البصرة.
 
وقال متحدث باسم الجيش البريطاني إن الجندي القتيل لقي حتفه بعد إصابته بالرصاص إثر نزوله من عربته خلال دورية روتينية في حي الشعار, وبذلك يصل قتلى الجيش البريطاني منذ الغزو إلى 146.
المصدر : وكالات