الاحتلال صعد من حملات الاعتقال في الضفة الغربية مؤخرا (الفرنسية)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات جديدة في الضفة الغربية بحق عدد من الفلسطينيين في وقت استمرت فيه فصائل من المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة بإطلاق الصواريخ على أهداف إسرائيلية.

واعتقل جيش الاحتلال صباح اليوم 17 فلسطينيا في ضواحي طولكرم ورام الله وبيت لحم بحجة إحباط أنشطة للمقاومة واعتقال مطلوبين لإسرائيل. وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن المعتقلين نشطاء في حركتي التحرير الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

من ناحية أخرى أشارت الإذاعة إلى أن قوة من الجيش الإسرائيلي اقتحمت مدينة نابلس وعثرت على عبوة ناسفة كبيرة مربوطة بأسطوانة غاز وأنها تمكنت من تفكيكها.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت فجر أمس عشرة فلسطينيين من مدينتي بيت لحم وأريحا شمال الضفة بدعوى أنهم مطلوبون.

وفي غزة أعلنت "ألوية الناصر صلاح الدين" الذراع المسلح للجان المقاومة الشعبية أنها قصفت صباح اليوم معبر كرم أبو سالم شرق مدينة رفح جنوبي غزة بصاروخين من طراز "ناصر3".

يأتي ذلك في سياق تواصل عمليات إطلاق الصواريخ الفلسطينية ردا على استمرار عمليات الجيش الإسرائيلي في الضفة وغزة والتي جعلت الهدنة الهشة بين الطرفين في مهب الريح.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت جدد خلال الاجتماع الحكومي الأسبوعي أمس تهديده باتخاذ إجراءات ضد المقاومين الفلسطينيين الذين يطلقون صواريخ من غزة.

وقال أولمرت "نحن لا نرغب في التصعيد لكننا لن نحجم بأي حال عن اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع من يحاولون إيذاء السكان الإسرائيليين في الجنوب".

وفي سياق التصعيد الإسرائيلي صادرت سلطات الاحتلال 238 دونما من أراضي قرية بردلة في منطقة الأغوار بالضفة الغربية, بدعوى بناء جزء جديد من الجدار العازل.

ويقضم الجدار مساحات شاسعة من أراضي الضفة الغربية ويجعل من الصعب إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة.

تصريحات مشعل جاءت بعد لقائه مسؤولين مصريين والرئيس الفلسطيني (رويترز)
مشعل يهدد
من ناحية ثانية هدد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل بأسر المزيد من جنود الاحتلال لإطلاق المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وقال مشعل في تصريحات أثناء احتفال أقيم بمخيم اليرموك في دمشق إن الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط لن يطلق سراحه قبل الإفراج عن الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال.

وفي تصريحات صحفية أخرى جدد مشعل تهديده بانتفاضة جديدة إذا استمر الحصار المفروض على الفلسطينيين وتواصلت عمليات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية.

وقال إن "استمرار هذا الوضع سيؤدي إلى انفجار كبير لن يؤثر فقط على الفلسطينيين ولكن أيضا على المنطقة بأكملها وخصوصا الكيان الصهيوني"، وأضاف "أنا أحذر وأقول إن الوضع الحالي يتجه نحو وضع أشبه بأجواء التسعينيات التي مهدت الطريق نحو انتفاضة الأقصى".

المصدر : الجزيرة + وكالات