المعارضة تتهم السلطة بإعداد جمال مبارك لرئاسة البلاد (الفرنسية-أرشيف)
عقد جمال مبارك نجل الرئيس المصري حسني مبارك أمس السبت قرانه على خديجة الجمال.
 
وذكرت مصادر إعلامية أن شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي هو الذي عقد قران العروسين الذي أعقبه حفل استقبال في مقر الرئاسة.
 
وأضافت أنه من المقرر إقامة حفل الزفاف في مدينة شرم الشيخ يوم 4 مايو/ أيار المقبل والذي يصادف يوم عيد ميلاد الرئيس مبارك (79 عاما).
 
ويتولى جمال (43 عاما) -المصرفي السابق- منصب الأمين العام المساعد بالحزب الوطني الديمقراطي الحاكم وأمين سياساته.
 
وتخرجت خديجة (23 عاما) -ابنة المقاول الثري محمد الجمال- في الجامعة الأميركية بالقاهرة، وكان أبرز ظهور لها خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة شرم الشيخ العام الماضي عندما جلست بين جمال ورئيس الوزراء أحمد نظيف.
 
وتتهم المعارضة في مصر عائلة مبارك والحزب الحاكم بالسعي كي يخلف جمال والده كرئيس للبلاد، لكن مبارك ونجله ينفيان أن يكون له أي طموح إلى الرئاسة.
 
يذكر أنه إذا لم يستمر مبارك حتى نهاية فترته الرئاسية الحالية عام 2010، يتولى رئيس الوزراء السلطة مؤقتا. غير أن اختيار خليفة للرئيس سيعود إلى الحزب الحاكم الذي لن يواجه مرشحه منافسة تذكر من أحزاب المعارضة القادرة على طرح مرشحين للرئاسة.
 
وبموجب تعديلات دستورية أقرت عام 2005 وخلال العام الجاري، لن تتمكن جماعة الإخوان المسلمين -التي تعتبر أكبر قوة معارضة في مصر- من طرح مرشح عنها نظرا لرفض الحكومة السماح لها بتشكيل حزب سياسي.

المصدر : رويترز