تقرير يكشف مغالطات أميركية بمشاريع إعادة إعمار العراق
آخر تحديث: 2007/4/30 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/30 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/13 هـ

تقرير يكشف مغالطات أميركية بمشاريع إعادة إعمار العراق

الصرف الصحي في المنشآت المراقبة كان أبرز العيوب (الفرنسية-أرشيف)

بين تقرير صادر عن هيئة أميركية أن سبعة من بين ثمانية مشاريع لإعادة إعمار العراق أعلنت الولايات المتحدة نجاحها، توقفت عن العمل بسبب عدم الصيانة بشكل مناسب ومشاكل أخرى.
 
وأوضح التقرير الفصلي لمكتب التفتيش الخاص بإعادة إعمار العراق الذي سيصدر رسميا غدا، أن الولايات المتحدة اعترفت من قبل بأنها تخلت أو أرجأت أو لم تنجح في بعض مشاريعها لإعادة إعمار العراق.
 
غير أن المفتشين الذين كانت مهمتهم التأكد من أن المشاريع الناجحة تعمل بأقصى مردوديتها، اكتشفوا أن هذه المشاريع لم تعد هي الأخرى تعمل كما يجب.
 
وشملت عمليات التفتيش شمال العراق وجنوبه، وغطت ثمانية مشاريع من بينها مستشفى للتوليد ومساكن لقوات الأمن الخاصة ومحطة لتوليد الكهرباء في مطار بغداد الدولي.
 
ولاحظ المفتشون تخريبا كبيرا في الحمامات والصرف الصحي بمركز الحلة للانتدابات. ولوحظ ذات الشيء في مستشفى الطفل والأم بأربيل، وقالوا إن مركزا لإحراق النفايات الطبية لم يعد يعمل فيما تلقى النفايات في مجاري المياه مما قد يسبب تلوثا لنظام المياه.
 
وأوضح التقرير أيضا أن المفتشين توصلوا إلى أن مولد كهرباء المطار الذي أنفق عليه 11.8 مليون دولار، لم يعد يعمل.
 
وقال المفتشون إنهم حاولوا الاطلاع على نماذج من مناطق ومشاريع عدة، لكنهم لم يتمكنوا من القيام بمهمتهم كاملة لأن عددا كبيرا منها يقع في مناطق غير آمنة ولا يمكن زيارتها.
 
وقال رئيس مكتب التفتيش ستيوارت بروان لـ"نيويورك تايمز" إن "عمليات التفتيش الأولى هذه تبرهن على أن مخاوفنا ومخاوف آخرين بشأن استثماراتنا في العراق في هذه المشاريع، مبررة".
المصدر : وكالات