قوات أميركية وعراقية في موقع تفجير الجادرية ببغداد (الفرنسية)

قتل وجرح عشرات المواطنين في سلسلة هجمات جديدة الخميس بالعاصمة العراقية بغداد ومناطق أخرى، وأعلنت الشرطة أنها عثرت على 26 جثة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وفي أحدث الهجمات سقطت قذائف هاون على منطقتين شمال غرب بغداد مما أسفر عن مصرع اثنين وجرح أربعة آخرين، وفي وقت سابق قالت مصادر أمنية إن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب 19 آخرون بانفجار سيارة مفخخة في منطقة الجادرية وسط بغداد.

وفي حادث آخر أودت مفخخة استهدفت نقطة تفتيش للجيش العراقي بحياة عشرة جنود عراقيين بمنطقة الخالص بمحافظة ديالي شمال بغداد، كما تسببت في إصابة 15 آخرين بينهم عدد من المدنيين.

وفي حي البياع جنوب غرب العاصمة قالت الشرطة إن شخصا قتل وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار مفخخة، وأودى انفجار عبوة ناسفة في سوق الشورجة ببغداد بحياة شخصين وتسبب في إصابة عشرة آخرين. وذكرت الشرطة أيضا أن شخصا لقي مصرعه وأصيب آخران بنيران مسلح بحي الحرية شمال غرب العاصمة.

وفي تكريت شمال بغداد قالت الشرطة إن مسلحا قتل زوجة شقيق علي حسن المجيد ابن عم الرئيس السابق صدام حسين.

الأميركيون يصرون على استكمال جدار الأعظمية (الفرنسية-أرشيف)
القوات الأميركية
من جهة أخرى قال بيان للقوات الأميركية بالعراق إنها قتلت أربعة مسلحين في غارة جوية شنتها على مدينة التاجي غربي العراق، في إطار حملة تستهدف مقاتلي القاعدة.

ولم يستبعد البيان أن تكون امرأتان وطفلان قد لقوا مصرعهم خلال هذه الغارة. وفي بيان ثان قالت القوات الأميركية إن ثلاثة مسلحين قتلوا في عملية شنتها في مدينة الصدر، في حين أكد شهود عيان أن من بين القتلى امرأة حاملا ورجلا في الـ70 من عمره، مشيرين إلى إصابة سبعة آخرين.

يُشار إلى أن الجيش الأميركي يصر على المضي قدما في بناء الجدار الأمني  حول حي الأعظمية ببغداد رغم المعارضة الشعبية الشديدة له.

مؤتمر العراق
سياسيا وصل رئيس الحكومة نوري المالكي إلى مسقط في إطار جولة تحضيرية لمؤتمر العراق المقرر عقده مطلع مايو/أيار المقبل بمنتجع شرم الشيخ في مصر. وزار المالكي كلا من مصر والكويت في إطار الجولة وسط أنباء عن رفض السعودية استقباله.

من جهته قال وزير الخارجية هوشيار زيباري إنه حصل على وعد من تركيا بأن تشارك في المؤتمر، وأبدى في مؤتمر صحفي بأنقرة عقب لقائه نظيره التركي عبد الله غل تفاؤله بمشاركة إيران بالمؤتمر.

المصدر : وكالات