أبو الغيط لم يوضح ما إذا كانت إيران ستشارك في المؤتمر أم لا (الفرنسية-أرشيف)
أكد وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط مشاركة غالبية وزراء خارجية دول جوار العراق والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن ومجموعة الثماني في مؤتمر شرم الشيخ الشهر المقبل.

وقال الوزير إن عددا محدودا للغاية ولا يتعدى اثنين أو ثلاثة وزراء لن يشاركوا في المؤتمر لظروف داخلية مرتبطة بانتخابات رئاسية تجرى في بلدانهم، مشيرا بهذا الصدد إلى غياب وزيري خارجية فرنسا وتركيا عن المؤتمر.

وأضاف أبو الغيط أنه سيعقد اجتماعا لوزراء خارجية دول جوار العراق ومصر صباح يوم الرابع من مايو/أيار المقبل للتشاور وتنسيق المواقف قبل الاجتماع الموسع مع وزراء خارجية الدول الخمس دائمة العضوية ومجموعة الثماني.

وأعرب الوزير المصري عن ثقته في خروج الاجتماع الوزاري الموسع لدول جوار العراق ومصر بموقف قوي يدعم عملية المصالحة الوطنية في العراق ورفض ما سماه الإرهاب والطائفية والتقسيم والتشديد على الوقوف مع الشعب العراقي واحترام سيادته واستقلاله وعدم التدخل في شؤونه الداخلية.

جولة المالكي
وفي إطار التحضيرات للمؤتمر وصل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي للكويت قادما من القاهرة في إطار جولة عربية تقوده أيضا إلى عمان.

"
المالكي وصل الكويت في إطار جولته العربية الرامية لكسب الدعم لحكومته قبل مؤتمر شرم الشيخ

"
والتقى المالكي أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح وبحث معه مؤتمر شرم الشيخ واستعداد الكويت لتقديم شتى أنواع الدعم للعراق وخاصة في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية.

وكان المالكي أجرى في القاهرة محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك تناولت التحضيرات للمؤتمر الذي دعيت ست دول مجاورة للعراق للمشاركة فيه هي إيران والأردن والكويت والسعودية وسوريا وتركيا.

كما تحضره البحرين ومصر والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة، إلى جانب الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وكندا وألمانيا وإيطاليا واليابان والاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات