البني أدين بنشر "أخبار كاذبة توهن نفسية الأمة" (رويترز-أرشيف)
قضت محكمة الجنايات الثانية في دمشق بسجن الحقوقي والمعارض السوري أنور البني خمس سنوات بعد إدانته بتهمة "نقل ونشر أنباء كاذبة من شأنها أن توهن نفسية الأمة".

ووصف خليل معتوق محامي البني الحكم بأنه "سياسي مثل المحكمة وجائر والهدف منه إسكات الرأي الآخر والضغط وإخافة نشطاء حقوق الإنسان في سوريا ومن أجل كم الأفواه نهائيا ولكي لا يسمع أي رأي إلا رأي السلطة".

واعتبر معتوق أن الحكم على البني جاء "نتيجة نشاطه لفضحه الانتهاكات في حق أغلب النشطاء في سوريا". وأوضح أن المحكمة قضت أيضا على البني بدفع "تعويض لوزارة الشؤون الاجتماعية" قدره مائة ألف ليرة سورية (حوالي 2000 دولار أميركي) لانتمائه إلى منظمة غير مرخص لها.

يشار إلى أن البني المحامي الناشط في الدفاع عن حقوق الإنسان اعتقل في مايو/أيار 2006 مع تسعة معارضين آخرين بعد التوقيع على إعلان بيروت دمشق الذي طالب بإصلاح العلاقات بين لبنان وسوريا.

ولا يزال ثلاثة من هؤلاء المعارضين قيد الاعتقال وهم البني والكاتب ميشال كيلو والناشط الشيوعي محمود عيسى بينما تم الإفراج عن الآخرين.

المصدر : الفرنسية