أقارب الشهيد محمد العابد في حالة صدمة وحزن عميقين (الفرنسية)

قالت مصادر أمنية إن قوات الاحتلال قتلت شرطيا فلسطينيا وجرحت فلسطينيا آخر في توغل عسكري في قرية غرب مدينة جنين بالضفة الغربية.

واستشهد الشرطي محمد العابد (23 عاما) عندما فتح جنود الاحتلال نيران أسلحتهم خلال ملاحقة لمسلحين في قرية كفر دان فجر اليوم.

ونقل مراسل الجزيرة في جنين عن أفراد أسرة الشهيد العابد تأكيدات أنه كان مجردا من السلاح لحظة اقتحام جنود الاحتلال المنزل، وقالوا إنه استشهد إثر إصابته برصاصتين اخترقتا نافذة منزله.

والشهيد العابد من المحسوبين على كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة التحرير الفلسطيني (فتح) التي يتزعمها الرئيس محمود عباس.

وقال شهود عيان للمراسل إن قوات الاحتلال اعتقلت أيضا عشرة من أبناء الحي جميعهم من المدنيين، كما أصيب فلسطيني آخر بجروح.

مدرسة أميركية
وفي تطور فلسطيني جديد من نوعه قام مسلحون مجهولون بتفجير عبوة ناسفة في المدرسة الأميركية في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية وشهود عيان إن المسلحين الذين اقتحموا المدرسة بقوة السلاح فجروا عدة عبوات ناسفة شديدة الانفجار داخل المدرسة، ما أدى إلى هدم أجزاء كبيرة من مبناها دون أن يخلف أي إصابات.

الحادث وقع بعد أسبوع من إعلان الحكومة عزمها تنفيذ خطة أمنية (الفرنسية-أرشيف)
وأفاد الشهود بأن المسلحين قاموا بتقييد حراس المدرسة ونقلوهم عشرات الأمتار إلى الوراء، قبل أن يفجروا عدة عبوات ناسفة في المقر الرئيسي للمدرسة، ويشعلوا النيران في مبانيها، ما تسبب بإلحاق أضرار مادية جسيمة في غرفها.

يذكر أن هذا هو الاعتداء الأول الذي يطال مدرسة تعليمية ضمن سلسلة الانفجارات التي يشهدها قطاع غزة.

وتعد المدرسة الأميركية الوحيدة من نوعها في القطاع وكانت افتتحت عام 1999، وتعرض موظفون في المدرسة لعملية اختطاف نهاية العام الماضي انتهت بإطلاق سراحهم دون أن يصابوا بأذى.

ويأتي الحادث بعد أسبوع من إعلان الحكومة الفلسطينية عزمها تنفيذ خطة أمنية لضبط الوضع الداخلي والقضاء على الانفلات والفوضى.

جدار الفصل
وفي الشأن الميداني أصيب جنديان إسرائيليان خلال فضهم بالقوة مظاهرة سلمية نفذها فلسطينيون ومتضامنون دوليون في قرية بلعين بالضفة الغربية ضد الجدار العازل، مما أسفرت أيضا عن إصابة خمسة من المتظاهرين بحالات اختناق بالغاز.

كما اعتقلت قوات الاحتلال متظاهر بورتوريكي تسلق برج مراقبة إسرائيلي في المكان.

وتشهد القرية مظاهرات كل أسبوع ضد الجدار الذي يقضم أراضي واسعة من الضفة لصالح إسرائيل، كما أنه يعزل الكثير من المدن والقرى الفلسطينية بعضها عن بعض.

وفي هذا السياق دعا وزير الإعلام الفلسطيني مصطفى البرغوثي إلى نقل ملف الجدار الفاصل من محكمة العدل الدولية إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة.

جنود الاحتلال يتصدون للمظاهرة السلمية بقرية بلعين (الفرنسية)
وقال البرغوثي إن "القرار الذي اتخذته محكمة لاهاي يمثل رصيدا للشعب الفلسطيني يجب استخدامه واستثماره".

وكانت محكمة لاهاي قد أصدرت قرارا في يوليو/تموز 2005 طالب إسرائيل بهدم الجدار لكونه مبنيا على أراضي الفلسطينيين بالضفة الغربية، كما طالبها بتعويض الفلسطينيين عن الأضرار التي لحقت بهم جراء بناء الجدار. إلا أن إسرائيل رفضت القرار واستمرت في بناء الجدار.

وفي السياق الميداني أيضا أصيب 17 فلسطينيا مساء أمس الجمعة برصاص الجيش الإسرائيلي خلال اقتحامه بلدة بيت فوريك شرق مدينة نابلس.

من جهة أخرى أعلن جيش الاحتلال أنه سيغلق الضفة الغربية وقطاع غزة اعتبارا من منتصف الليلة بدعوى الخشية من وقوع هجمات محتملة قبيل إحياء ذكرى الجنود الإسرائيليين الذين قضوا في ميادين القتال التي يحتفل بها ليل الأحد وصباح الاثنين، وكذلك بمناسبة قيام إسرائيل (عيد الاستقلال) الذي يحتفل به الإسرائيليون الثلاثاء المقبل وفقا للتقويم العبري.

المصدر : الجزيرة + وكالات