مواجهات ببلعين ضد الجدار وهنية يطمئن المقاومة
آخر تحديث: 2007/4/21 الساعة 02:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/21 الساعة 02:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/4 هـ

مواجهات ببلعين ضد الجدار وهنية يطمئن المقاومة

إسرائيل اعتقلت المتظاهر البورتوريكي لأنه غطى كاميرا المراقبة الإسرائيلية بالعلم الفلسطيني (الفرنسية)

أسفرت مظاهرة سلمية نفذها فلسطينيون ومتضامنون دوليون في قرية بلعين بالضفة الغربية ضد الجدار العازل عن جرح جنديين إسرائيليين وإصابة خمسة من المتظاهرين بحالات اختناق بالغاز واعتقال متظاهر بورتوريكي تسلق برج مراقبة إسرائيلي في المكان.

جاء ذلك بعد أن تصدت قوات الاحتلال بالقوة للمظاهرة مستخدمة قنابل الغاز والعيارات المطاطية.

وتشهد القرية مظاهرات كل أسبوع ضد الجدار الذي يقضم أراضي واسعة من الضفة لصالح إسرائيل، كما أنه يعزل الكثير من المدن والقرى الفلسطينية بعضها عن بعض.

وفي هذا السياق دعا وزير الإعلام الفلسطيني مصطفى البرغوثي إلى نقل ملف الجدار الفاصل، من محكمة العدل الدولية إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال البرغوثي إن "القرار الذي اتخذته محكمة لاهاي يمثل رصيدا للشعب الفلسطيني يجب استخدامه واستثماره كما يجب، لاسيما أنه اعتبر إقامة الجدار وأيضا الاحتلال والاستيطان وما تقوم به إسرائيل من إجراءات في القدس (أمورا) غير شرعية".

وأكد البرغوثي أن "النضال الشعبي الفلسطيني ضد جدار الفصل العنصري سيتواصل".

وكانت محكمة لاهاي قد أصدرت قرارا في يوليو/تموز 2005 طالب إسرائيل بهدم الجدار لكونه مبنيا على أراضي الفلسطينيين بالضفة الغربية، كما طالبها بتعويض الفلسطينيين عن الأضرار التي لحقت بهم جراء بناء الجدار. إلا أن إسرائيل رفضت القرار واستمرت في بناء الجدار.

وفي السياق الميداني أيضا أصيب 17 فلسطينيا مساء أمس الجمعة برصاص الجيش الإسرائيلي خلال اقتحامه بلدة بيت فوريك شرق مدينة نابلس. وذكرت وكالة أنباء (معا) المستقلة أن مواجهات اشتعلت بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال التي دخلت البلدة بحجة البحث عن مطلوب وقامت بإطلاق النار وقنابل الغاز.

إغلاق
وفي شأن ذي صلة قال جيش الاحتلال إنه سيغلق الضفة الغربية وقطاع غزة اعتبارا من منتصف ليلة السبت مبررا ذلك بالخشية من وقوع هجمات محتملة عشية إحياء ذكرى الجنود الإسرائيليين الذين قضوا في ميادين القتال التي يحتفل بها ليل الأحد وصباح الاثنين، وكذلك بمناسبة قيام إسرائيل (عيد الاستقلال) الذي يحتفل به الإسرائيليون الثلاثاء المقبل وفقا للتقويم العبري.

طمأنة

هنية أكد أن المقاومة غير مستهدفة بالخطة الأمنية (الفرنسية)

من ناحية ثانية أكد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية أن الخطة الأمنية التي تم إقرارها لضبط حالة الانفلات لن تمس "المقاومة وسلاحها".

وقال هنية في خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها أمس في مسجد العمري في غزة إن الخطة التي طرحها وزير الداخلية هاني القواسمي "هي فقط لمواجهة الفلتان الأمني وسلاح الزعران والعصابات وتسعى لوقف الاعتداءات على ممتلكات المواطنين".

وشدد هنية على الحاجة إلى تضافر كافة جهود المواطنين وتوفير الإمكانيات لتحقيق الأمن الداخلي وإنهاء الفوضى.

وفي قطاع غزة تظاهر الآلاف من الفلسطينيين للمطالبة بالإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال. ودعا المتظاهرون المقاومة الفلسطينية لأسر المزيد من الجنود الإسرائيليين لمبادلتهم بالأسرى الفلسطينيين.

مسلحون حملوا صور الجندي الإسرائيلي شاليط تأكيدا على إطلاق الأسرى (الفرنسية) 
مراسل BBC

وفيما يتعلق بمراسل هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" آلن جونستون الذي اختطف في مارس/آذار بقطاع غزة، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجمعة خلال زيارة له لبلغاريا إن السلطة الفلسطينية على اتصال دائم بلندن بشأن قضيته.

ولم يؤكد عباس بشكل مباشر ما إذا كان الصحفي البريطاني لا يزال على قيد الحياة. وقد سبق أن أعلن في ستوكهولم عشية انتقاله إلى صوفيا أن لدى الاستخبارات الفلسطينية معلومات تفيد بأن جونستون ما زال على قيد الحياة.

ويزور الرئيس الفلسطيني في إطار جولته كلا من فرنسا وبولندا وإيطاليا وسويسرا.

من ناحيتها طلبت منظمة "مراسلون بلا حدود" من الرئيس الفلسطيني محمود عباس حثّ خاطفي الصحفي البريطاني على تقديم إثبات بأنه لا يزال حياً.

وكانت مجموعة تطلق على نفسها "منظمة الجهاد والتوحيد" قد قالت إنها اختطفت الصحفي البريطاني وأعدمته، ولكن لم يظهر أي دليل حتى الآن على صحة ذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات