قتلى باشتباكات في مقديشو واليمن تنفي لجوء جنود إثيوبيين
آخر تحديث: 2007/4/20 الساعة 21:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/20 الساعة 21:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/3 هـ

قتلى باشتباكات في مقديشو واليمن تنفي لجوء جنود إثيوبيين

القتال بين المسلحين والقوات الإثيوبية والصومالية يدفع بآلاف إلى النزوح (الجزيرة-أرشيف)

قتل عشرة مدنيين على الأقل وأصيب 15 آخرون في المواجهات العنيفة التي شهدتها العاصمة الصومالية بين القوات الإثيوبية ومسلحين صوماليين أمس الخميس بينما نفت اليمن لجوء جنود إثيوبيين إليها.

وقال شهود عيان إن صواريخ سقطت على أحد الأسواق أثناء المواجهات بين القوات الإثيوبية التي تدعم القوات الحكومية وبين مسلحين صوماليين، وسمع دوي القصف في عدة نقاط من المدينة.

وكانت اشتباكات قد وقعت في وقت متأخر من يوم الأربعاء بين قوات إثيوبية وبين مسلحين من قبيلة الهوية بعد ساعات من مقتل 14 شخصا على الأقل في قصف شنته القوات الإثيوبية على ما قالت إنه مواقع لمسلحين من القبيلة.

واتهم أعيان قبيلة الهوية المهيمنة على مقديشو القوات الإثيوبية بخرق الهدنة عبر مهاجمة أحياء جنوبي العاصمة. وقال المتحدث باسم الهوية أحمد ديري عقب اجتماع طارئ لأعيان القبيلة إن القوات الإثيوبية قصفت الأحياء السكنية بعشوائية وقتلت المدنيين.

لكن القوات الإثيوبية أشارت إلى أن القتال اندلع قرب القصر الرئاسي الذي لم يكن يوجد فيه الرئيس عبد الله يوسف آنذاك. ويرفض القادة العسكريون الإثيوبيون لقاء أعيان القبيلة مرة أخرى، ويربطون اللقاء بمشاركة قادة المسلحين فيه.

وفي تطور آخر اتهم نائب وزير الدفاع الصومالي عناصر من تنظيم القاعدة بالوقوف وراء تدمير ناقلة جند إثيوبية بعد تعرضها لكمين نصبه لها مسلحون في الضاحية الجنوبية من العاصمة الصومالية.

وأفاد شهود عيان أن الناقلة انفجرت واندلعت فيها النيران بعد قليل من تحركها على بعد نحو 20 كلم جنوب العاصمة دون أن يعرف مصير الجنود الذين كانوا داخلها.

تحذيرات من كارثة إنسانية في الصومال بسبب القتال المتواصل (رويترز-أرشيف)
لجوء وكارثة
على صعيد آخر نفت السلطات اليمنية أن يكون جنود إثيوبيون قد لجؤوا إليها. فقد نفى محمد أحمد النخعي المدير العام لمديرية أحور بمحافظة أبين بجنوب اليمن أن يكون من بين اللاجئين الصوماليين والإثيوبيين الذين وصلوا إلى شاطئ المحافظة الأحد الماضي ضباط وجنود إثيوبيون هاربون من القتال في الصومال.

وأكد النخعي في اتصال مع الجزيرة وصول عشرات اللاجئين المدنيين الإثيوبيين والصوماليين.

وأمام تواصل المعارك حذرت الأمم المتحدة من وقوع كارثة إنسانية في الصومال حيث يعاني 100 ألف شخص فروا من القتال في العاصمة مقديشو من نقص الطعام والمياه النظيفة.

وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الصومال إريك لاروش إنه ما لم يتوقف القتال وتتمكن وكالات الإغاثة من الوصول إلى النازحين عن ديارهم بسبب الصراع فإن "أزمة إنسانية ستتحول قريبا جدا إلى كارثة".



تشكيل قطب معارض للوجود الإثيوبي في الصومال (الفرنسية)
معارضة الاحتلال
على الصعيد السياسي أعلن في العاصمة الإريترية أسمرا عن تشكيل جبهة معارضة ضد "الاحتلال الإثيوبي" للصومال.

وقال كل من نائب رئيس الوزراء الصومالي حسين فارح عيديد ورئيس المجلس التنفيذي بالمحاكم الإسلامية شيخ شريف أحمد شريف ورئيس البرلمان المعزول شريف حسن شيخ، إن الحكومة الانتقالية أصبحت أداة لتنفيذ السياسة الإثيوبية في البلاد.

وفي مؤتمر صحفي عقده القادة الثلاثة يوم الأربعاء قال رئيس المجلس التنفيذي للمحاكم الإسلامية إن الجيش الإثيوبي أدار في الصومال معتقلات شبيهة بغوانتانامو. وطالب بإنشاء محكمة دولية خاصة لمحاكمة جرائم الحرب في البلاد.

المصدر :